قصيدة الجواهري لصدام عندما اسقط عنه الجنسية العراقية


نادي بابل

 

 

يا غادرا إن رمت تسألنـــي أجيبك من أنـــــــــــــــــــا

فأنا العربي سيف عزمــــه لا ما أنثنــــــــــــــــــــــــى

وأنا الإباء وأنا العـــــــراق وسهله والمنحنــــــــــــــــى

وأنا البيان وأنا البديــــــــع به ترونق ضادنــــــــــــــا

أدب رفيع غزا الدنــــــــــا عطر يفوح كنخلنــــــــــــا

وأنا الوفاء وأنا المكـــــارم عرسها لي ديدنـــــــــــــــا

أنا باسق رواه دجلــــــــــة والشموخ له أنحنــــــــــــى

من أنت حتى تدعــــــــــي وصلا فليلانا لنــــــــــــــا

أو أنت قاتل نخلتــــــــــي ذلا بمسموم القنـــــــــــــا

أو أنت هاتك حرمــــــــــة الشجر الكريم المجتنــــــى

أو أنت من خان العهـــــود لكي يدنسها الخنــــــــــــى

لولاك يا أبــــن الخيس ما حل الخراب بأرضنا

لولاك ما ذبحوا الولـــــــود من الوريد بروضنـــــــــــا

لولاك ما عبث الطغاة بأرضنا وبعرضنــــــــــــا

أنا في النفوس وفي القلوب وفي العيون أنا السنـــــــــا

أو عرفت يا ابن الطينــــة السوداء يا ابـــــــن الشينا ؟

أنا العروض أنا القوافـــي والقريض وما عــــــــــلا

سل مضاجع أمك يا ابن الزنا…  من العراقي فينا أنت أم أنا؟* 

 

عن الكاتب

عدد المقالات : 7513

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى