سفر التثنية 11 : 13 – 23

فإن سمعتم لوصاياي التي أنا آمركم بها اليوم فأحببتم الرب إلهكم وعبدتموه بكل قلوبكم وبكل نفوسكم أنزلت على أرضكم مطرها في أوانه المبكر والمتأخر فتجمعون قمحكم وخمركم وزيتكم فتأكلون أنتم وتشبعون وأنبت عشبا في حقولكم لبهائمكم ولكن احذروا أن تفتتن قلوبكم فتزيغوا وتعبدوا آلهة غريبة وتسجدوا لها فيشتد غضب الرب عليكم فيحبس السماء فلا يكون مطر لتخرج الأرض غلتها فتبيدون بسرعة عن الأرض الصالحة التي يعطيكم الرب فاجعلوا كلامي هذا في قلوبكم وفي نفوسكم واجعلوه وشما على أيديكم وعصائب بين عيونكم وعلموه بنيكم وتحدثوا به إذا جلستم في بيوتكم وإذا مشيتم في الطريق وإذا نمتم، وإذا قمتم واكتبوه على قوائم أبواب بيوتكم وعلى أبواب مدنكم لتطول أيامكم وأيام بنيكم في الأرض التي أقسم الرب لآبائكم أن يعطيها لكم وتكون كأيام السماء على الأرض فأنتم إن حفظتم جميع هذه الوصايا التي أنا آمركم بها وعملتم بها فأحببتم الرب إلهكم وسلكتم في طرقه كلها وتمسكتم به يطرد الرب جميع هؤلاء الشعوب من أمامكم فترثون شعوبا أكثر وأعظم منكم أمين

سفر النبي إشعيا 40 : 18 – 30

بمن تشبهون الله؟وأي شبه تعادلونه به؟أبتمثال يسكبه الصانع ويغشيه الصائغ بالذهب ويزينه بسلاسل من الفضة؟أو يختاره من كان فقيرا من خشب لا ينخره السوس ويطلب له صانعا ماهرا يقيم تمثالا لا يتزعزع أما علمتم ولا سمعتم؟أما بلغكم كيف كان البدء وفهمتم من أسس الكون؟هو الجالس على قبة الأرض وسكانها تحته كالجراد يبسط السماوات كالستارة ويمدها كخيمة للسكن يجعل العظماء كلا شيء وحكام الأرض كالهباء ما إن ينغرسوا وينزرعوا وتتأصل جذورهم في الأرض حتى يجفوا وييبسوا وتحملهم الريح كالقش لذلك يقول القدوس بمن تشبهونني وتعادلونني؟إرفعوا عيونكم وانظروا من خلق السماوات هذه؟ من يعد نجومها واحدة واحدة ويدعوها جميعا بأسماء؟ولفائق قدرته وجبروته لا يفقد منها أحد فلماذا تزعم يا يعقوب؟لماذا تقول يا إسرائيل طريقي تخفى على الرب وحقي يجهله إلهي؟أما عرفت؟أما سمعت أن الرب إله سرمدي خلق الأرض بكاملها لا يتعب ولا يكل أبدا وفهمه يعصى على الإدراك؟الفتيان يكلون ويتعبون والشبان يسقطون من العياء أما الذين يرجون الرب فتتجدد قواهم على الدوام ويرتفعون بأجنحة كالنسور ولا يتعبون إذا ركضوا ويسيرون ولا يكلون امين

رسالة غلاطية 5 : 1 – 26

قال الرسول بولس المسيح حررنا لنكون أحرارا فاثبتوا إذا ولا تعودوا إلى نير العبودية فأنا بولس أقول لكم إذا اختتنتم فلا يفيدكم المسيح شيئا وأشهد مرة أخرى لكل من يختتن بأنه ملزم أن يعمل بأحكام الشريعة كلها والذين منكم يطلبون أن يتبرروا بالشريعة يقطعون كل صلة لهم بالمسيح ويسقطون عن النعمة أما نحن فننتظر على رجاء  أن يبررنا الله بالإيمان بقدرة الروح ففي المسيح يسوع لا الختان ولا عدمه ينفع شيئا بل الإيمان العامل بالمحبة كنتم في سيركم على ما يرام فمن صدكم وردكم عن طاعة الحق؟ما كان هذا الإغراء من الذي دعاكم قليل من الخمير يخمر العجين كله ولي ثقة بكم في الرب أنكم لن تقبلوا رأيا آخر وكل من يوقـع البلبلة بينكم سينال عقابه أيا كان وأنا أيها الإخوة لو كنت أدعو إلى الختان فلماذا أعاني الاضطهاد إلى اليوم أما كان يزول العائق الذي في الصليب؟ليت الذين يوقعون البلبلة بينكم يقطعون هم أعضاءهم فأنتم يا إخوتي دعاكم الله لتكونوا أحرارا ولكن لا تجعلوا هذه الحرية حجة لإرضاء شهوات الجسد بل اخدموا بعضكم بعضا بالمحبة فالشريعة كلها تكتمل في وصية واحدة أحب قريبك مثلما تحب نفسك أما إذا كنتم تنهشون وتأكلون بعضكم بعضا فانتبهوا أن لا يفني واحدكم الآخر وأقول لكم أسلكوا في الروح ولا تشبعوا شهوة الجسد فما يشتهيه الجسد يناقض الروح وما يشتهيه الروح يناقض الجسد كل منهما يقاوم الآخر لئلا تعملوا ما تريدون فإذا كان الروح يقودكم فما أنتم في حكم الشريعة وأما أعمال الجسد فهي ظاهرة الزنى والدعارة والفجور وعبادة الأوثان والسحر والعداوة والشقاق والغيرة والغضب والدس والخصام والتحزب والحسد والسكر والعربدة وما أشبه وأنبهكم الآن كما نبهتكم من قبل أن الذين يعملون هذه الأعمال لا يرثون ملكوت الله أما ثمر الروح فهو المحبة والفرح والسلام والصبر واللطف والصلاح والأمانة والوداعة والعفاف وما من شريعة تنهى عن هذه الأشياء والذين هم للمسيح يسوع صلبوا جسدهم بكل ما فيه من أهواء وشهوات فإذا كنا نحيا بالروح فعلينا أن نسلك طريق الروح فلا نتكبر ولا يتحدى ولا يحسد بعضنا بعضا امين

بشارة البشير لوقا 8 : 41 – 56

رئيس المجمع أسمه يايرس ارتمى على قدمي يسوع وتوسل إليه أن يدخل بيته لأن له ابنة واحدة في نحو الثانية عشرة من عمرها أشرفت على الموت وبينما هو ذاهب زحمته الجموع وكانت هناك امرأة مصابة بنزف الدم من اثنتي عشرة سنة أنفقت كل ما تملكه على الأطباء وما قدر أحد أن يشفـيها فدنت من خلف يسوع ولمست طرف ثوبه فوقف نزف دمها في الحال فقال يسوع من لمسني؟فأنكروا كلهم وقال بطرس يا معلم النـاس كلهم يزحمونك ويضايقونك وتقول من لمسني؟فقال يسوع لمسني أحدهم لأني شعرت بقوة خرجت مني فلما رأت المرأة أن أمرها ما خفـي على يسوع جاءت راجفة وارتمت على قدميه وأخبرته أمام النـاس كلهم لماذا لمسته وكيف شفـيت في الحال فقال لها يا ابنتي إيمانك خلصك فاذهبـي بسلام وبينما هو يتكلم جاء رسول من عند رئيس المجمع فقال ماتت ابنتك فلا تزعـج المعلم فسمع يسوع فقال ليايرس لا تخف يكفي أن تؤمن فتشفى ابنتك ولما وصل إلى البيت منع الجموع أن يدخلوا ما عدا بطرس ويوحنا ويعقوب ووالد الصبـية وأمها وكان النـاس كلهم يبكون ويندبون الصبـية فقال لهم لا تبكوا ما ماتت الصبـية لكنها نائمة فضحكوا عليه لأنهم كانوا يعرفون أنها ماتت ولكنه أخذ بـيد الصبـية وصاح بها يا صبـية قومي فرجعت روحها وقامت في الحال فأمر أن تعطى طعاما فتعجب والداها فأوصاهما أن لا يخبرا أحدا بما جرى والمجد لله امين

اعداد الشماس سمير كاكوز

 24 / 10 / 2021

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *