قداسة البطريرك افرام الثاني خلال لقائه الدكتور سليم الجبوري يطالب بادخال اسم (السريان) في الدستور العراقي


نادي بابل

 

 

المكتب الاعلامي للنائب رائد اسحق

أكد قداسة البطريرك مار اغناطيوس افرام الثاني كريم بطريرك انطاكيا وسائر المشرق والرئيس الاعلى للكنيسة السريانية الارثوذكسية في العالم . ان المادة 26 ربما تكون احد الاسباب التي تشكل ضغطا على المسيحيين وتكون احد اسباب هجرتهم من البلاد . جاء ذلك خلال استقبال الدكتور سليم الجبوري رئيس مجلس النواب له اليوم الاثنين 29 / 2 / 2016 في مكتبه الخاص في مبنى البرلمان العراقي . وأضاف قداسته ان للمسيحيين وللسريان دور في بناء حضارة العراق عبر مراحل التاريخ المختلفة وهم موجودين في هذه الارض منذ آلاف السنين ومتمسكين بها بالرغم من كل الظروف التي مرت بهم ورغم التهجير القسري الذي حصل لهم ، فهم يريدون العمل بشراكة مع باقي مكونات المجتمع والعيش معهم بسلام ، وشدد البطريرك السرياني على ضرورة ان يدخل اسم السريان في الدستور العراقي كمكون أصيل من مكونات الشعب العراقي .

وتطرق قداسة البطريرك في لقائه ايضا الى النازحين وذكر بان الدعم الحكومي لم يكن بحجم المعاناة التي تعرضوا لها ولابد من ان تلعب الحكومة دورا أكبر في مساعدتهم وتحرير مناطقهم وضمان عودتهم اليها .

وأشار البطريرك افرام الثاني في لقائه الى ان الذي يحدث في العراق وسوريا من صراعات وانتهاكات طائفية لا تدخل ضمن ثقافة الشعبين وغير جائزة ، لان المسلمين والمسيحيين مع المكونات الاخرى في البلدين يعيشون بأخوة معا منذ مئات السنين .

من جانبه أكد رئيس البرلمان العراقي الدكتور سليم الجبوري على ان البرلمان سيمارس دوره وبقوة في تشريع القوانين التي تضمن حقوق واستقرار جميع المكونات وبالاخص المسيحيين ، واشار الى ان ممثلي المكونات تقدموا بمقترح لتعديل المادة 26 الفقرة ثانيا منها .

واكد الجبوري ان ما يجري في العراق من ارهاب وغيره انما يستهدف الشعب العراقي بكل مكوناته بمن فيهم المسيحيين ، وان هذا التطرف الديني بعيد كل البعد عن تعاليم الدين الاسلامي ورسالته السامية وفكره المبني على التسامح وبث المحبة بين الجميع .

واضاف الدكتور سليم الجبوري ان المسيحيين والايزيديين والمسلمين وغيرهم من مكونات الشعب دفعوا ثمن الارهاب والعنف الذي استهدف الجميع بدون استثناء . مؤكدا حرص البرلمان على توفير البيئة المناسبة والامنة لضمان عودة جميع النازحين خاصة ابناء الطائفة المسيحية الى مناطقهم .

كما شكر الدكتور سليم الجبوري قداسة البطريرك على الزيارة وتمنى له طيب الاقامة .

هذا ورافق قداسة البطريرك في زيارته المطران مار سيويريوس حاوا مطران ابرشية بغداد والبصرة والمطران مار تيموثاوس متى الخوري السكرتير البطريركي ، والاسقف مار موريس عمسيح مدير العلاقات العامة والبروتوكول في البطريركية السريانية ، والاب الربان جوزيف بالي السكرتير البطريركي ومدير دائرة اعلام البطريركية . وعضوا مجلس النواب العراقي النائب القاضي رائد اسحق ، والنائب يونادم كنا ، ورعد جليل كجه جي رئيس ديوان اوقاف الديانات المسيحية والايزيدية والصابئة المندائية .

 

 

 

 

عن الكاتب

عدد المقالات : 7499

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى