المبنى المختلف عليه في العمرانية يحيط به رجال الأمن

أحاط رجال الأمن بالمبنى إثر الاحتجاجات

 

أعلنت وزارة الصحة المصرية أن حصيلة الاشتباكات بين قوات الأمن ومتظاهرين مسيحيين في محافظة الجيزة بلغت قتيلا واحدا و67 جريحا، بينهم أربعة ضباط أبرزهم اللواء ماهر محمود نائب مدير أمن الجيزة.

وبدأت النيابة التحقيق مع 133 شخصا ألقي القبض عليهم على خلفية الأحداث التي جرت الأربعاء باحتجاج متظاهرين مسيحيين على أمر بوقف البناء في مبنى خدمات تابع لكنيسة في العمرانية بمحافظة الجيزة.

وتقول المحافظة إن ترخيص البناء منح لتشييد مبنى خدمات فيما عملية البناء الفعلية تشمل إقامة كنيسة.

وأغلق المحتجون شارع الهرم المؤدي إلى المنطقة الأثرية وكذلك الطريق الدائري وهو طريق رئيسي بالقاهرة، ولم يسمحوا فقط إلا لعربات البناء بالمرور لاستكمال أعمال البناء، وتم استدعاء عدد كبير من رجال الأمن الذين اشتبكوا مع المحتجين.

كما دارت اشتباكات كبيرة أمام مبنى محافظة الجيزة بين متظاهرين محتجين ورجال الأمن تسببت في سقوط عدد كبير من المصابين وخسائر في الممتلكات.

ويشكو المسيحيون في مصر من صعوبة الحصول على تراخيص لبناء كنائس جديدة هم في حاجة إليها مع الزيادة الطبيعية في عددهم كما يقولون.

وأحد سبل تحقيق ذلك هو الحصول على تراخيص لبناء مراكز خدمات كنسية وتحويلها إلى كنائس كما تقول وكالة أسوشيتدبرس للأنباء.

وتقول جماعات حقوق الإنسان إن الهجمات على مسيحيين في مصر تتصاعد وتيرتها، مع فشل الحكومة في تخفيف الاحتقان الطائفي الذي أصبح مزمنا في مجتمع تتعزز فيه الأصولية الدينية.

By BBC

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *