“قبضة رماد” لمحاربة ختان الاناث في كوردستان


نادي بابل

شفق نيوز/ ترى صحيفة بريطانية ان فيلما وثائقيا استغرق اعداده 10 سنوات نجح في خفض نسبة ختان الاناث في اقليم كوردستان الى ما نسبته 50%.

وافردت صحيفة الغارديان، صفحة كاملة لتقرير عن ختان الإناث في إقليم كردستان، وتابعته “شفق نيوز” ، سلطت فيه الضوء على ما اعتبرته “نجاح فيلم وثائقي استغرق الترتيب له 10 سنوات عن الختان في خفض اعداد الفتيات اللاتي يخضعن لهذه العادة في إقليم كوردستان العراقي”.

واضافت “رغم كون اقليم كوردستان أكثر انفتاحا (من باقي انحاء العراق)، فإن الكلام عن ختان الإناث في الإقليم لا يزال من المحرمات”.

ولفتت الصحيفة الى ان الفيلم هو مشروع مشترك بين الغارديان والخدمة العربية في بي بي سي، وسوف يعرض الفيلم وعنوانه “قبضة رماد” على شاشة بي بي سي العربية يوم غد الجمعة.

ويلخص الفيلم شهادات جمعت على مدى عشر سنوات، ويحكي مشوار منتجتي الفيلم وهما شارا أمين وناباز أحمد للقضاء على الختان في كوردستان.

وتروي الإثنتان للصحيفة الصعوبات التي واجهتهما في جمع الشهادات عن الختان في مجتمع يتسم بدرجة كبيرة من التقاليد المحافظة ويرفض الكلام علنا في قضايا ينظر إليها على أنها من المحرمات مثل ختان الإناث.

غير الإثنتين تبين لهما الآن أن كلامهما مع الناس والمسؤولين، نتج عنه أن نسبة ختان الإناث في كوردستان انخفض بنسبة تتجاوز 50 في المئة.

وحسب التقرير، فإن الفيلم الذي بدأ إعداده عام 2003، ساهم في تغيير القوانين، بما ساعد في خفض معدلات الختان في الإقليم، الذي يوصف بأنه أكثر استقرارا وانفتاحا مقارنة بمناطق العراق الأخرى.

وتقول تقديرات منظمة الصحة العالمية إن هناك 140 مليون فتاة وسيدة في العالم يعانين من آثار الختان.

خ خ / ع ص

 

 

عن الكاتب

عدد المقالات : 7499

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى