في كلمة الى الجالية الكلدانية في لندن,,, الأمير تشارلز يدين عنف الدولة الإسلامية ويصفه بالتجديف


نادي بابل

عينكاوا كوم Christian Today/– لوسيندا بوركيت و جونز كريستيناتوداي – ترجمة رشوان عصام الدقاق

وصف أمير ويلز في حديث له اليوم اضطهاد المسيحيين في العراق بأنه تجديف أو كفر تقوم به الجماعات المسلحة في الدولة الإسلامية.

وفي كلمته التي وجهها الى الجالية الكلدانية في كنيسة الروم الكاثوليك – العائلة المقدسة في لندن، أصدر الأمير رسالة قلبية للمسيحيين الذين يتعرضون للإضطهاد. كذلك قابل الأمير عدد من المسيحيين العراقيين الذين يعيشون في المملكة المتحدة والذين مازال الكثير من أفراد عائلاتهم في العراق، إما فروا هرباً أو أنهم يعيشون تحت الضغط والعنف وتهديد الدولة الإسلامية.

وفي إدانته للعنف، قال الأمير تشارلز إن كل الأديان والى حدٍ ما تُسلط الضوء على الصورة الإلهية في حياة كل إنسان. وإذا كان الأمر كذلك، فمن المؤكد أن تدمير حياة بشرية أخرى هو تدنيس هذه الصورة الإلهية، وعمل ذلك بإسم الدين لايقل عن الكفر أو التجديف بحد ذاته.

وفي حين كان يتحدث الى الجمع في الكنيسة الكلدانية، كان حريصاً على التأكيد بأنه يذكرهم ويذكر عائلاتهم في صلواته. وقال في كلمته هذه، أشعر بعدم القدرة بدرجة كافية للتعبير عن شعوري لِما واجه جميعكم واضطررتم للمرور ومعاناة كل هذا العذاب، وحقيقة وجودي معكم هنا  هو ليس إلا مجرد وسيلة لإظهار شعورنا تجاهكم.

عن الكاتب

عدد المقالات : 7481

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى