فضيحة “عمالة أطفال” تلقي بظلالها على دورة الكومنولث


CNN ARABIC

غحدى الصور التي وثقها كارا

احدى الصور التي وثقها كارا

 

 

نيودلهي، الهند (CNN) —

في وقت يحاول فيه المسؤولون الهنود التعامل مع تصاعد الانتقادات الدولية تجاه سلامة

وأمن دورة ألعاب الكومنولث، برزت أدلة جديدة على أن أطفال لا تتجاوز أعمارهم سبع

سنوات يتم استخدامهم في بناء مرافق الدورة.

 

وفي مقابلة حصرية مع شبكة CNN، قال الخبير في قضايا الاتجار بالشر كارا سيدارت إن

ظاهرة عمالة الأطفال منتشرة ومعروفة تماما في نيودلهي.

 

وأضافت “لقد وثقت بشكل صحيح في بضعة أيام فقط 32 حالة من حالات العمل القسري و14

حالات عمالة الأطفال في أعمال بناء متصلة بدورة العاب الكومنولث.”

 

ومضى يقول “الحالات التي رأيتها ووثقتها كانت لأطفال يعملون في المواقع، مستخدمين

المعاول والمطارق لتكسير الحجارة، لتعبيد طرق أو زرع العشب على طول الممرات لتجميلها،

 يعملون لساعات طويلة.”

 

وقال كارا “لقد وثقت حالات لأطفال تتراوح أعمارهم بين سبعة وثمانية، وتسعة أعوام

يعملون جنبا إلى جنب مع أسرهم في هذا الاندفاع المجنون لاستكمال الأبنية،” المعدة

لاستضافة الألعاب.

 

ويوضح أن الأطفال يعملون في ظروف قاسية وأجبر حزء منهم على العمل،  ويقول “إن

الظروف التي يعملون تحتها لا تليق بالبشر وهذه هي حقا الكلمة الوحيدة الذي استطيع أن

أصف بها الوضع.”

 

ولفت إلى أن الأطفال “يعيشون في القاذورات، ويذهبون إلى المرحاض وراء الشجيرات

والأشجار وهذا هو السبب الذي جعلهم يجدون فضلات البشرية في قرية الرياضيين قبل بضعة

 أيام.”

 

وبعد محاولات عدة دامت أكثر من شهر للحصول على تعليق من الحكومة الهندية، قالت شيلا

ديكسيت وهي وزيرة دولة في الهند إنها “لو كانت على علم بالادعاءات حول عمالة الأطفال

لكانت اتخذت إجراءاتها.”

 

وأضافت “لو كان هذا الرجل (كارا) لجأ لنا، وقال إن تلك الأشياء تحدث هناك، لكنا اتخذنا

إجراءات فورية،” مشيرة إلى أنها “تمنت لو أن أحدا جاء ليبلغها بتلك المزاعم.”

عن الكاتب

عدد المقالات : 76

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى