فاضـل ميراني: برحيل الكاتب حبيب تومي يفقد الشعب الكوردي أحد أصدقائه


نادي بابل
 

بمزيد من الحزن والأسى تلقينا نبأ وفاة الكاتب والمناضـل د. حبيب تومي الإنسان المناضل والغيور على شعبه ووطنه والإنسانية، ورئيس الاتحاد العالمي للكتاب والأدباء الكلدان في دورته الأولى، وأحد مؤسسيه.

كان نضال حبيب تومي مبعث تقدير للشعب الكوردي، وكانت مواقفه تجسيداً لصداقته ووفائه مع هذا الشعب.

عُرف د. حبيب تومي بعطائه الفكري ومواقفه المبدئية في الدعوة إلى السلام، حتى مُنح لقب سفير السلام من قبل منظمة السلام العالمي، عام 2010.

للمرحوم د. حبيب تومي ثلاثة كتب مطبوعة، وهي (القوش دراسة أنثروبولوجية اجتماعية ثقافية) و(الألفاظ المحكية المشتركة بين اللغات العربية والكردية والفارسية والتركية والعبرية والآرامية) و(البارزاني مصطفى قائد من هذا العصر)، إضافة إلى مئات المقالات المنشورة في مختلف المواضيع التراثية والأدبية والتاريخية والسياسية والاجتماعية.

ونحن إذ نتقدم بتعازينا ومواساتنا لعائلة الفقيد وآل تومي وللشعب الكلداني، نعبّر عن أسفنا العميق على فَـقْـد أحد أصدقاء الشعب الكوردي والمناصرين لقضاياه.

ندعو إلى الله أن يتغمده برحمته الواسعة

إنا لله وإنا إليه راجعون

فاضـل ميراني

سكرتير المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكوردستاني

عن الكاتب

عدد المقالات : 7499

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى