غبطة البطريرك ساكو يستقبل الدكتور روز نوري شاويس نائب رئيس الوزراء العراقي


نادي بابل

الأب ألبير هشام – مسؤول إعلام البطريركية/

استقبل غبطة البطريرك مار لويس روفائيل الأول ساكو اليوم الأربعاء، 29 أيار 2013، الدكتور روز نوري شاويس، نائب رئيس الوزراء العراقي، وذلك في صالة البابا بندكتس السادس عشر في مقرّ البطريركية الكلدانية ببغداد. وحضر الاستقبال سيادة المطران شليمون وردوني، المعاون البطريركي، والأب سكفان متي يونان، سكرتير البطريرك.

وهنّأ الدكتور شاويس غبطة البطريرك ساكو على تنصيبه رئيسًا للكنيسة الكلدانية وأشاد بما يعرفه عن شخصه وبمحبته للسلام والمصالحة وبثقافته العالية. ودار الحديث حول الأزمة السياسية في البلاد والسبل المتاحة لتقديم المبادرات التي من شأنها أن تحرك الجمود الموجود. وأكّد غبطة البطريرك أن أختلاف الرأي أمرٌ طبيعي جدًا، ولكن هذا لا يعني قطع العلاقات بسببه. وأكّد سيادة نائب رئيس الوزراء من جهته على أهمية الجلوس على مائدة واحدة للحوار لأنه الطريق السليم الوحيد.

وسأل الدكتور شاويس عن وضع المسيحيين في البلاد فأجابه غبطة البطريرك بأننا كمسيحيين نتأسف لهذه الأحداث ولا نفرّق بين سنّي وشيعي، لأننا ننظر إلى الإنسان كقيمة كبرى. وتبقى مسألة الهجرة بالنسبة إلينا شائكة بسبب عدم توفر الخدمات وفرص العمل، وما بقي من المسيحيين هم أولئك الفقراء. وطلب غبطته من سيادة نائب رئيس الوزراء العمل على حل هذه المشكلة بتوفير فرص عمل للمسيحيين مؤكدًا أن وجودهم عامل انفتاح يحقق نوعًا من التوازن في البلاد.

 






 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

عن الكاتب

عدد المقالات : 7463

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى