عصمت رجب يقدم التهاني للمسيحيين بمناسبة عيد الميلاد وراس السنة الجديدة


لؤي فرنسيس نمرود
لؤي فرنسيس نمرود

 

تقرير لؤي فرنسيس

 

بمناسبة اعياد الميلاد وراس السنة وايمانا منه بضرورة التواصل مع الشعب المسيحي الذي نزح من مناطقه الاصلية في سهل نينوى الى اقليم كوردستان زار السيد عصمت رجب مسؤول الفرع الرابع عشر للحزب الديمقراطي الكوردستاني منطقة عنكاوا والتقى بالمكون المسيحي وخصوصا النازحين اليها مهنئا الجميع بمناسبة الميلاد وراس السنة .

الى ذلك التقى السيد رجب اثناء الزيارة بسيادة المطران بطرس موشي راعي ابرشية الموصل واقليم كوردستان للسريان الكاثوليك وقدم تهاني العيد لسيادته ومن خلاله الى جميع ابناء الشعب المسيحي في عنكاوا ، كما التقى رجب قائمقام قضاء قرقوش نيسان كرومي واعضاء مكتب حراسات بغديدا  بمقراتهما البديلة ، كما قدم رجب التهاني لحركة تجمع السريان المستقل بقرها البديل بعنكاوا ، وبحث رجب مع امين عام الحركة انور هدايا مجمل الامور التي تخص المكون المسيحي في هذه الظروف الصعبة التي يمر بها .

كما تفقد رجب العوائل المسيحية بمخيم ( اشتي ون ) وقدم لهم تهاني العيد من خلال الاب عمانوئيل الذي بحث معه مجمل احتياجات العوائل بالمخيم لأيصالها للجهات المعنية .

وبعد تقديم التهاني تناول رجب خلال لقاءاته بالنخب من المكون المسيحي  الوضع المأساوي الذي يمر به النازحين من بلدات وقرى سهل نينوى ومسيحيي مدينة الموصل، مشيرا بذلك الى القوات المشكلة حديثا للمشاركة بشكل فاعل في تحرير قرى وبلدات سهل نينوى ومسك الأرض ، واثنى عصمت رجب على تلك القوات وإصرارهم على التدريب والمواصلة،   واشار رجب الى ان خروج المسيحيين من مناطقهم في سهل نينوى الى اقليم كوردستان  هو انتصار كبير لهم ، كون هدف داعش قتل الجميع ، وان المسيحيين لم يسلموا نفسهم لداعش الارهابي وهم بين اهلهم في اقليم كوردستان.

من جانبهم شكر الجميع السيد عصمت رجب والحزب الديمقراطي الكوردستاني بشخص رئسه السيد الرئيس مسعود بارزاني  للتواصل والمساعدات والعون الذي قدم لهم في اقليم كوردستان لتمكينهم من اجتياز المحنة .

عن الكاتب

لؤي فرنسيس نمرود
عدد المقالات : 210

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى