عروسان مدريدي وبرشلونية يعقدان قرانهما على ملعب الأخيرة!


هبة شهارا
هبة شهارا

من الطبيعي جداً أن لا تتوافق الآراء بين كل حبيبين حول فريق كرة القدم الذي يشجعه كل طرف، وفي هذا الشأن نشرت صحيفة كتالونية قصة مثيرة وقعت بين حبيبين حول كيف أن الحب بإمكانه تجاوز التعصب في عالم كرة القدم. وروت الصحيفة قصة فتاة من قرية خاراكيو الصغيرة بمقاطعة هويلفا تشجع نادي Barcelona طوال حياتها تدعى ايستيفانيا ولكن صديقها صامويل كان يشجع ريال مدريد الغريم التاريخي للنادي الكتالوني.

عروسان مدريدي وبرشلونية يعقدان قرانهما على ملعب الأخيرة!

الله يهنيكوووووو ببعض!

وكان صامويل يحاول طلب يد ايستيفانيا قبل اسبوعين في اليخاراكيو ولكن الفتاة أصرت أنها ستوافق على الزواج فقط في حال أن تقدم بطلب يدها في ملعب كامب نو معقل فريق برشلونة. وقام الثنائي الحالم برحلة طويلة لمشاهدة فوز برشلونة على ضيفه فياريال 3/1 وفي نهاية المباراة بعد منتصف الليل ركع صامويل على ركبتيه طالبا من ايستيفانيا الزواج. ووافقت الفتاة على الزواج من فتى أحلامها بالفعل ولكن بعد أن أملت عليه شرطا جديدا إلا وهو أن يصبح أطفالهما من مشجعي برشلونة وليس ريال مدريد.

وصرحت ايستيفانيا لصحيفة “مونديو ديبورتيفو” بأن “هذه هي المرة الأولى التي أذهب فيها لملعب كامب نو ولن أنسى هذا اليوم أنني أحبه رغم أنه من مشجعي ريال مدريد لأنه أكثر شاب في بلدتنا وسامة”. وعاد صامويل وزوجته المستقبلية إلى اليخاراكيو وسط دعاء ايستيفانيا بأن ينجح ريال خيخون في إيقاف زحف ريال مدريد في الوقت الذي يستعد فيه حبيبها إلى مؤازرة كريستيانو رونالدو ورفاقه لتحقيق انتصار جديد.

عن الكاتب

عدد المقالات : 138

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى