عرض مؤخرة تمثال صدام الذي سقط في ساحة الفردوس للبيع في مزاد بريطاني


نادي بابل

مصطفى الحسني

تعرض فى مزاد يقام بوسط انجلترا فى السابع والعشرين من الشهر الجارى مؤخرة تمثال برونزى للقبور صدام.

وذكرت شبكة سي بى اس الاخبارية الامريكية الليلة ان جنديا سابقا بالقوات الجوية البريطانية تمكن من انتزاع هذه الكتلة الكبيرة من مؤخرة تمثال صدام بعد الاطاحة بحكمه فى عام 2003 .
وقالت الشبكة الجندى ويدعى نيجيل ايلى استخدم شاكوشا وعتلة لانتزاع هذه الكتلة من تمثال صدام حسين ، حيث من المنتظر ان تعرض خلال مزاد يقام بصالة هانسونز فى ديربى بوسط انجلترا ، غير انه لم يتحدد سعرا مبدئيا له .
وقال نيجل ايلي لصحيفة دايلي ميرور أنه كان يعمل مع طاقم محطة تلفزيونية حين سقوط بغداد وبعد وصوله إلى ساحة الفردوس وجد تمثال صدام وقد أطيح به على الأرض، وأقامت القوات الأمريكية طوقا من الدبابات لحراسة الساحة.
وأضاف أن أراد قطعة من تمثال صدام وحين ابلغ قوات المارينز أنه جندي سابق في القوات الخاصة البريطانية سمحوا له بالحصول على ما يريد، فاستخدم مطرقة وعتلة لقطع جزء من مؤخرة التمثال”.

عن الكاتب

عدد المقالات : 7495

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى