عرس كلداني في فرنسا: وضع حجر أساس كنيسة مار يوحنا الرسول في باريس


نادي بابل


بسم الآب والأبن والروح القدس الأله الواحد آمين

إن لم يبن رب البيت فباطلاً يتعب البناؤون

خاص كلدان أوربا

في يوم إشتركت فيه السماء بالفرحة الأرضية وأشرقت شمس الرب على باريس وخصوصاً في منطقة آرونفيل حيث تجمع المئات من مؤمني كنيستنا الكلدانية وشاركهم فرحتهم العديد من أبناء الكنائس الشرقية وأبناء الكنيسة اللاتينية، حيث تم وضع حجر الأساس للكنيسة الكلدانية الجديدة في باريس التي ستكرس على إسم مار يوحنا الرسول

فقد قام بوضع أحجار الأساس كل من نيافة الكاردينال فينت تروا ونيافة المطران بروسيليت، مسؤول الكنائس الشرقية عن الكنيسة اللاتينية الفرنسية. وعن الكنيسة الكلدانية نيافة المطران مار شليمون وردوني النائب البطريركي وحضرة الخورأسقف فيليب نجم الزائر الرسولي على الكلدان في أوربا. وكذلك شارك كل الكهنة الكلدان من باريس وبلجيكا مع باقي الكهنة والرهبان والراهبات والمؤمنين بوضع الأسمنت فوق الحجارة الأربعة التي تم وضعها كحجر أساس للكنيسة الجديدة. ففي بادرة جميلة ومعبرة عن عمق إنتماء وتمسك المؤمنين بجذورهم تم جلب عدة أحجار: الحجر الأول من بيت العذراء مريم في إفسس، الحجر الثاني من بيت مار يوحنا الرسول في إفسس، الحجر الثالث من مدينة آور الكلدانيين في العراق والحجر الرابع من كنيسة مارت شموني في منطقة جبال هكاري في تركيا

لقد كان كرنفالاً رائعاً بكل ماتحمله الكلمة من معاني، فبالرغم من برودة الطقس، إلا أن المؤمنين شاركوا لعدة ساعات بهذه الأحتفالية البهيجة التي أعطتنا جميعاً دفعة إيمانية قوية تبين ترابط أبناء الكنيسة الواحدة وحرصهم عليها. مشروع بناء الكنيسة هومتكامل من كل النواحي فالبناء يأخذ شكل زقورة آور ويضم بجانب مبنى الكنيسة الرئيسي الذي يتسع ل500 مقعد، ستة قاعات للتعليم المسيحي وقاعتين كبيرتين مع ملحقاتهما بالإضافة إلى شقتين لكاهنيين وجناح للضيوف. المشروع سيكلف مبلغ 6.550.000 يورو. الرب يبارك هذا العمل الجبار لمجد إسمه وخير الكنيسة

الأب بولس ساتي للفادي الأقدس

عن الكاتب

عدد المقالات : 7500

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى