طارق عزيز: “سأموت في السجن”


BBC

طارق عزيز

 

قال نائب رئيس الوزراء العراقي الاسبق طارق عزيز إنه يتوقع ان يموت في السجن نظرا

لكبر سنه وطول محكوميته.

وقال عزيز في مقابلة قصيرة اجرتها معه وكالة اسوشييتيدبريس يوم الاحد إنه يبلغ الآن من

 العمر 74 عاما، ويواجه فترة محكومية طويلة.

وقال: “ليس لدي مستقبل، ليس لدي مستقبل، فانا ابلغ من العمر الآن 74 عاما.”

وكان عزيز، الذي تبوأ منصب وزير الخارجية لسنوات عديدة، قد سلم نفسه للقوات الامريكية

 بعد شهر واحد من بدء الغزو الامريكي للعراق في مارس/آذار 2003.

وقد حكمت محكمة عراقية عليه في العام الماضي بالسجن لمدة 15 عاما لدوره المزعوم في

اعدام 42 تاجرا عراقيا عام 1992 بعد اتهامهم بالاحتكار، كما صدر بحقه حكم منفصل

 بالسجن لمدة سبع سنوات للدور الذي يقال إنه قام به في ترحيل الاكراد في شمال العراق.

ويخضع عزيز الآن لمحاكمة ثالثة تتعلق باتهامه بالمشاركة في حملة استهدفت اعضاء حزب

الدعوة الذي ينتمي اليه رئيس الحكومة العراقية الحالي نوري المالكي.

وقضى عدة سنوات في معتقل امريكي في بغداد قبل ان تسلم الولايات المتحدة المعتقل بجميع

نزلائه الى الحكومة العراقية في شهر يوليو/تموز المنصرم.

وقال عزيز، الذي اعتذر عن بحث اوضاع العراق السياسية الحالية: “انا مريض ومنهك،

ولكني اتمنى للعراق وللعراقيين كل خير.”

عن الكاتب

عدد المقالات : 222

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى