ضمن سلسلة زيارته المستمرة…سعادة السفير البابوي يزور قرى باقوفة وباطنايا ومار اوراها


نادي بابل

عنكاوا كوم – باطنايا- باقوفة- لؤي عزبو

 
تواصلت زيارات سعادة سفير الفاتيكان في العراق والاردن المطران جورجيو لينغوا الى بلدات

 وقرى سهل نينوى، حيث زار قرية باقوفة، بعد ظهر الاربعاء الـ 2 من شباط الجاري.

 
ورغم الجو البارد وتساقط الامطار خرج اهالي القرية لاستقباله، اذ توجه سعادته الى كنيسة

باقوفة برفقة سيادة المطران مارميخائيل مقدسي راعي ابريشية القوش الكلدانية والاباء كهنة

الابريشية والاخوات الراهبات الدومنيكيات وممثلي الاحزاب والاجهزة الامنية وجمع من اهالي

باقوفة.

 
وشكر سعادته اهالي القرية على استقبالهم الحافل، واكد في كلمة القاها في كنيسة باقوفة على

 ضرورة ان يغير الانسان مافي قلبه اولا وعندئذ يمكنه تغيير ماحوله ثم اعطى بركته

للحاضرين.

 
كما زار دير الراهبات واستقبلته الاخوات الراهبات الدومنيكيات في باقوفة والقى مختار القرية

كلمة ترحيبية.

 
بعدها غادر سعادته الى قرية باطنايا وكان استقبالا حاشدا بالتراتيل ونثر الورود من قبل

اهالي المنطقة وفي مقدمة المستقبلين كان الاب فريد كينا والاخوات الراهبات والشمامسة،

ليتجهوا الى كنيسة مار قرياقوس، اذ القى الاب فريد كلمة ترحيبية باللغة الايطالية.

 
ثم القى سعادة السفير كلمة قال فيها ان “البشر لايمكنه العيش الا مع الاخر وان الرب خلقنا

لنكون للاخرين. نحن مرسلون من قبل الله كي نستطيع ان نعطي للاخرين ولنبني حياتنا مع

الرب ونعيش مع الاخر هذه النعمة التي اعطاها لنا الرب ولايمكننا ان نعيش بمفردنا” واعطى

بركته  للحاضرين .

 
وكانت الزيارة التالية الى دير الراهبات الدومنيكيات  في باطنايا.

 
وبعد استراحة قصيرة انتقل الى قرية مار اوراها، حيث زار دير ما اوراها التاريخي وقدم احد

الحاضرين نبذة عن تاريخ الديرواختتم زيارته الى دار استراحة المطرانية في قرية مار اوراها

 ليغادر بعدها الى مقر اقامته.

 
يذكر ان باقوفة  وباطنايا هي من القرى الكلدانية التابعة لقضاء تلكيف شمال غرب الموصل

 وتبعد عنها بمسافة حوالي 30كيلومتر. ويبلغ عدد السكان في قرية باقوفة حوالي (450)

شخص يسكنون في 80 منزلا .بينما يبلغ عدد السكان في قرية باطنايا حوالي  ( 4250)

شخصا.

 

عن الكاتب

عدد المقالات : 7516

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى