شطرنج / بقلم : رافد ساكو


نادي بابل

  شطرنج

 فيلةٌ وأحصِنةٌ تُقتَل

وجنودٌ في الأرضِ تُسحَل

وقِلاعٌ تُهدَم

ووَزيرٌ يَندَم

ورئيسٌ وكُرسيٌ ولصقة علك

والشَعب قالَ كِش ملك

 

كأسٌ وسيكَارة

برداً وحرارة

غضبٌ وشرارة

وحُكامٌ حيارى

 

هَكذا تَكون نِهاية كُل طاغية

تُكسر الكَراسي وتُجرَدُّ الهوية

ويُنفى في بِلاداً مَنسية

ويَصبح مُهاناً في حِكاية محكية

 

فلِما  كُل هَذا الجُحود

ولِما لَم تَكُن القائِد الموعود

وتُحَقق لِشعبِكَ الوعود

لِتبقى في العَرش موجود

 

فالشعبُ شجرة يَجب أن تسقيها

لِتُجاريك وَتُجاريها

وتعطيكَ ثِماراً طيبَةً وتَجنيها

وإن أهملتها تتغَيَر معانيها

 

كفاكُم ياحُكام العَرب أنانية

شعبَكُم يَجوعُ وبِلادَكُم غنية

تبنونَ السجون وتمحون الحرية

تنَحوا عن الكراسي لتنتَهي المسرحية

 

شعوبنا عانَت كثيراً وكثيرا

ولَم تهابُ لتدخُلَ سِجونَكُم أسيرة

ملَت كراسيكُم وأفكارَكُم الحَقيرة

زرعتُم في شعوبِكُم فرقة الدينِ والجيرة

 

سنضرِبُ الحديد وهو ساخِن

ونرسُم قوسِ قِزح ونَمحوا اللون الداكِن

ونَحرق كُل صورَكُم في كُل الأماكِن

ونَقول كش مَلك لِكُل خائِن

 

الشاعر العراقي المغترب

رافد ساكو

 

القصيدة بصوت الشاعر  على هذا الرابط … 

  http://www.youtube.com/watch?v=Tdj__gBAxTo

 

 

عن الكاتب

عدد المقالات : 7481

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى