سمعان القيراوني في القوش


رعد دكالي
رعد دكالي

من منا لايعرف القوش ومن منا لايعرف تاريخ هذه البلدة العريقة ومن منا لايعرف ما انجبته القوش من رجال شجعان في كافة ميادين الحياة من بطاركة ومطارنة وكهنة وخطاطيين واطباء ومهندسين وادباء وشعراء وفنانين ورجال ابطال صدوا ووقفوا بوجه كل من اراد الشر لالقوش ولازالت تنجب الى يومنا هذا, تنجب احفادا لاولئك الابطال ومجموعة الشباب الذين انجزوا اكبر صليب ونصبوه في جبل القوش خير دليل على ذلك واكبر دليل على انهم ليسوا شباب بل رجال وابطال شجعان ستذكرهم الايام والسنين وسيذكرهم التاريخ, غيرتهم وحبهم وعشقهم لبلدتهم دفعتهم لتقديم شيئا ثمينا لها,عندما قرروا ان يقدموا هدية لبلدتهم,هدية غير كل الهدايا,انهم أهدوا لالقوش اغلى واثمن شي في حياتنا كمسيحيين,انه الصليب,صليب سيدنا يسوع المسيح ,ذلك الصليب الذي كان مدفونا لسنين طوال ارادوه اليوم ان يكون مرفوعا في جبل القوش .فكرة جيده وجديدة تستحق الشكر والتقدير وانجاز رائع لم يسبق له مثيل,اعظم واكبر عمل انجز بايادي مجموعة من الشباب,اتحدوا جميعهم وحزموا وقرروا كالشجعان,قرروا ان ينفذوا فكرة احدهم,قرروا ان يرفعوا اسم القوش عاليا كما هو مرفوع الان وسابقا,قرروا ان يكون اكبر صليب في القوش العريقة,القوش البلدة المسيحية المحافظة على خصوصيتها رغم كل الظروف الصعبة التي تمر ببلدنا العراق,وها هو الصليب اليوم مرفوعا على جبلها وبفضل هؤلاء الشباب ,صليب بطول 12 مترا شامخا على جبل القوش يمكن للمرء ان يشاهده من بعد عشرات الكيلومترات.يمكن لكل البلدات والقرى المحيطة بالقوش رؤيته ,نعم يمكنهم رؤية هذا النور الذي يشع من ذلك الصليب الذي كان رمز العار واليوم هو لنا كمسيحيين رمز الافتخار,كيف لا وهو يحمل شخصية ورمز مخلصنا وفادينا يسوع المسيح.

بارك الله بجهود هؤلاء الشباب وصراحة يعجز قلمي عن الكتابة عن هؤلاء الابطال انهم امتداد لاولئك الشباب الابطال الذين سبقوهم بانجاز كبير واطلقوا حملة يد بيد لالقوش,هؤلاء هم شباب القوش كل يعمل من موقعه,كل يعمل من اجل خير القوش واهلها,لكم الشكر يا شباب القوش بارككم الله ايها الابطال الشجعان,وليحفظكم الرب ويمطر ببيوتكم وافر بركاته,انكم اليوم كمجموعة واحدة اصبحتم سمعان القيرواني ذلك العابر السبيل الذي ساعد الرب يسوع المسيح بحمل صليبه الى جبل الجلجلة وانتم اليوم جميعكم واحد جميعكم سمعان القيرواني حملتم صليب المسيح الى جبل القوش

افرحي يالقوش افرحوا يا اهالي القوش,افرحوا ايها الاباء والامهات باولادكم الذين حملوا صليب المسيح من جديد ورفعوه في بلدتكم العظيمة,افرحوا يامسيحي العراق وافتخروا بالقوش واهلها وشبابها لانها حقا مميزة واسمها عال دائما وسيكون للابد,وانتم ياشباب القوش لم يبقى من الكلام لكم سوى ان اقول((هنيئا لكم لقد حملتم صليب المسيح الحقيقي)) وكم كنت اتمنى ان اكون معكم ومع اهلي في القوش بهذه المناسبة العظيمة وهذا العيد الكبير..

يارب بحق صليبك المقدس احفظنا جميعا واحفظ بلدتنا القوش وكافة مدننا وقرانا وبلدنا العزيز ونجي كافة المسيحيين في العراق وسوريا ولبنان ومصروفي اي مكان اخر من اي مكروه خاصة وهم اليوم يعيشون ظروفا صعبة,وقويهم على حمل معاناتهم كما حمل ابنك الفادي آلام الصليب…

رعد دگالي/عيد الصليب/2013

raaddakale@hotmail.com

عن الكاتب

عدد المقالات : 71

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى