سمعان الشيخ / الشماس سمير كاكوز


نادي بابل

في الكتاب المقدس وفي العهد الجديد يذكر اسم سمعان الشيخ في انجيل لوقا الاصحاح 2 والاية 25 تقول الاية ان سمعان الشيخ كان رجل تقي وكان يعيش في اورشليم وكان ينتظر الفرج لاسرائيل والروح القدس كان عليه نازل فاوحى اليه الروح القدس ان لا يرى الموت قبل ان يعاين مسيح الرب فاتى الى الهيكل بدافع الروح وما ان راى يسوع حتى حمله على ذراعيه وبارك الله فقال بوحي الروح القدس الان تطلق يا سيد عبدك بسلام وفقا لقولك بمعنى ان قول الله قد تم ان لا يرى الموت قبل ان يعاين مسيح الرب وما على سمعان الشيخ ان يتقبل الموت بسرور وفرح وان عيناه رات خلاص الرب ومن كلام سمعان الشيخ للمسيح نورا يتجلى للوثنيين من هنا المرة الاولى التي يبشر فيها الوثنيين وكما ورد في انجيل لوقا الاصحاح 24 والاية 47 تقول وتعلم باسمه التوبة وغفران الخطايا لجميع الامم ابتداء من اورشليم وانتم شهود على هذه الامور من سمعان الشيخ وكلامه ليسوع نتعلم علينا ايضا ان ننتظر خلاص المسيح ومجيئه ثانية وان نكون على استعداد في كل لحظة من حياتنا فقط ما علينا الا ان نسير في خطاه وفي تعاليمه وفي وصاياه وان نكون دائما متعبدين لله وان لا نعطي اي فرصة للشيطان لكي يقعنا في الخطيئة ويبعدنا عن المسيح الذي جاء لكي يخلصنا من الخطيئة ومن الشيطان واعوانه امين يا رب

والمجد لله امين

الشماس سمير كاكوز

المانيا ميونخ

عن الكاتب

عدد المقالات : 7485

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى