سلوفاكيا لا تريد لاجئين مسلمين على أراضيها


نادي بابل

ح د

ح د

شفق نيوز/ اثارت الاعتداءات الجنسية على نساء في رأس السنة في كولونيا الالمانية ردود فعل قوية من قبل سياسيين أوروبيين يرفضون أصلا استقبال لاجئين. وقال رئيس وزراء سلوفاكيا إنه لا يريد مسلمين في بلده. وتشابه الكلام في بولندا وتشيكيا.

وقال رئيس الحكومة السلوفاكية روبيرت فيكو إن بلاده لا تريد أن يقع فيها مثلما حدث في ألمانيا. وكرد فعل على تحرش المئات من بينهم لاجئين، وفقا لشهود، والاعتداء على نساء جنسيا في ليلة رأس السنة في كولونيا وهامبورغ قال فيكو “إن سلوفاكيا لن تواصل فقط كفاحها ضد تنفيذ حصص اللاجئين في الاتحاد الأوروبي، وإنما أيضا سوف تمنع عموما نشأة مجتمع مسلم مغلق في البلد.”

وكان الرئيس التشيكي ميلوش زيمان قد صرح في لقاء إذاعي في مطلع الأسبوع أن الإخوان المسلمين مسؤولون عن حركة اللاجئين نحو أوروبا. وقال إن جماعة الإخوان ليس لديها قدرة على محاربة أوروبا، ولذلك تختار طرقا من بينها موجات الهجرة من أجل السيطرة تدريجيا على أوروبا.

عن الكاتب

عدد المقالات : 7493

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى