اعلن السكرتير العام المجلس القومي الكلداني انسحابه من الجلسة الافتتاحية للمؤتمر السنوي

 الذي يعقده الاتحاد الاشوري العالمي في عنكاوا حالياً، اثر كلمة رئيس الاتحاد يوناتان بيت

 كوليا.

وقال ضياء بطرس في تصريحه لموقع “عنكاوا كوم” ان انسحابه من الجلسة جاء احتجاجاً

على كلمة رئيس الاتحاد الاشوري العالمي بيت كوليا التي لم يحترم فيها مشاعر الحاضرين”.

واوضح بطرس ان بيت كوليا اعتبر في كلمته ان شعبنا بكنائسه الكلدانية و السريانية و

الشرقية كلها تنضوي تحت راية “الامة الاشورية”، مشيرا الى ان خطابه لم يكن “خطابا

سياسيا” بمستوى خطاب المؤتمرات بل “موعظة” ودعوة لـ “أشورة” جميع المسيحيين

العراقيين.

واضاف بطرس “كان المفروض على السيد بيت كوليا احترام مشاعر الحاضرين لاننا في

ظرف احوج ما نكون فيه الى الانفتاح والتفاهم والتقارب وقبول الاخر”، وقال ان “مثل هذه

الخطابات المتشنجة تبعدنا عن الوحدة والتقارب وتزيد من فرقتنا وتشتتنا”.

وبينّ بطرس ان حضوره للجلسة الافتتاحية للمؤتمر جاء انطلاقا من حرصه على التقارب بين

جميع مؤسسات شعبنا والسعي لتوحيد الخطاب القومي في الفترة الصعبة التي يمر بها

 مسيحييو العراق ومسلسل العنف الذي يستهدفهم

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *