سامسونغ تسعى لحظر بيع آي فون وآي باد في هولندا


BBC

بدأت في هولندا واستراليا الأثنين إجراءات نظر دعاوى قضائية متبادلة بين شركتي أبل وسامسونغ بشأن النزاع حول حقوق الملكية الفكرية التي تستند إليها كل من الشركتين في إنتاج إجهزة شهيرة أهمها آي باد وآي فون وغالاكسي تاب.

وتطالب كل من الشركتين بحظر بيع منتجات الآخرى في الدول التي تنظر فيها الدعاوى باعتبار أن منتجات بعينها تمثل انتهاكا لحقوق الملكية الفكرية المسجلة باسم الشركة الأخرى .

وتقول سامسونغ إن أبل لا تمتلك الحق في استخدام تكنولوجيا “3 جي” في منتجاتها.

وتقول آبل إن الرقائق الإلكترونية التي تستخدمها في منتجاتها مستوردة من موردين حاصلين على ترخيص بالانتاج والبيع من سامسونغ.

وتعد محاولة سامسونغ في هولندا الحلقة الأخيرة من سلسة طويلة من الدعاوى القضائية بين الشركتين بشأن خروقات لحقوق الملكية الفكرية على مستوى العالم.

ففي وقت سابق من الشهر الحالي أصدرت محكمة في مدينة دوسلدورف الألمانية حكما بمنع سامسونغ من بيع الكومبيوتر اللوحي “غالاكسي تاب 10” الذي تنتجه في ألمانيا لإن تصميمه مشابه لمنتج آي باد الذي تنتجه شركة آبل.

كما صدر حكم سابق في هولندا بحظر بيع الهاتف المحمول الذي تنتجه سامسونغ وذلك اعتبارا من أول أكتوبر/ تشرين الأول القادم.

وردت سامسونغ برفع سلسلة من القضايا ضد أبل في كل من فرنسا وكوريا الجنوبية.وهناك معارك قانونية أخرى تدور رحاها بين الشركتين في الولايات المتحدة واستراليا.

وحتى الآن تبدو شركة أبل أكثر نجاحا من غريمتها في استخدام قوانين حماية الملكية الفكرية للدفاع عن منتجاتها.

ويرى الخبراء أن من غير المرجح أن تنجح سامسونغ في حظر بيع آي فون وآي باد في هولندا واستراليا ، وأن القرار المتوقع من المحكمة هو حصول الشركة على غرامة كبيرة من أبل التي ستواصل بيع منتجاتها في هاتين الدولتين.

عن الكاتب

عدد المقالات : 222

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى