ريال مدريد يقهر سرقسطة بأقل مجهود .. ورونالدو يسير على خطى ميسي


نادي بابل

 


هيجواين إفتتح التسجيل

رونالدو فشل في التسجيل



إيسيان سجل أول أهدافه مع الريال

صعد ريال مدريد للمركز الثالث بالليجا للمرة الأولى هذا الموسم بعد تخطيه سرقسطة برباعية في المواجهة التي جمعت الفريقين مساء السبت على ملعب السانتياجو برنابيو ضمن لقاءات الجولة العاشرة للدوري الإسباني .

بدأ رباعية الملكي هيجواين ق 23 وأضاف دي ماريا ق 25 ونجح الثنائي إيسيان ومودريتش الوافدان الجديدان على الفريق هذا الموسم في إحراز أول أهدافهما مع الريال في الدقيقتين 90 و 90+2 ،بينما سار رونالدو على خطى ميسي وفشل في إحراز اهداف اليوم.

الفوز رفع رصيد ريال مدريد إلى 20 نقطة ،بينما توقف رصيد سرقسطة عند النقطة الثانية عشر في المركز العاشر.

فرض الميرينجي كامل سيطرته على بداية اللقاء ونجح في إحراز هدفين ،لتدخل المباراة بعدهما في هدوء عميق ،ولم تأت بداية الشوط الثاني بجديد رغم المحاولات القليلة من سرقسطة ،لكن الريال نجح في إنهاء اللقاء كما بدأه بقوة.

حاول مورينيو علاج مشاكل الجبهة اليسرى وتعويض غياب مارسيلو وكوينتراو فدفع بأربيلوا في هذه الجبهة ،مع الإعتماد على بيبي والعائد ألبيول كقلبي دفاع ووضع راموس في الجبهة اليمنى،ورغم عودة خضيرة لكنه فضل الدفع بإيسيان ومودريتش كمحوري إرتكاز في غياب ألونسو ،الخط الأمامي لم يشهد تغيير بإشراك الثلاثي رونالدو وأوزيل ودي ماريا أمامهم هيجواين رأس حربة وحيد.

دخل ماولو خيمنيز مدرب سرقسطة  اللقاء بنفس طريقة لعب الريال وهي 4-2-3-1 ،فإعتمد في الدفاع على الرباعي مينيرو ولوفينز وجونزاليس وسابونارو، أمامهم الثنائي موفييا وخوسيه ماري،وتولى الثلاثي مونتانيس وأيونو ورودريجيز مهام نقل الهجوم ومساعدة بوستيجا رأس الحربة الوحيد في مهمته.

فرض الريال سيطرته على منطقة الوسط وإستحوذ بشكل أكبر على الكرة ،لكن هذا الإستحواذ قابله تنظيم دفاعي جيد حرمه نجوم الملكي من التحرك بحرية وتهديد مرمى الحارس روبرتو رغم التحركات المستمرة لرونالدو ودي ماريا ومساعدة مودريتش الجيدة في الهجوم.

رغم قلة المحاولات الهجومية لسرقسطة ،إلا أن بوستيجا كاد أن يفعلها في الدقيقة 20 عندما إخترق عمق الدفاع المدريدي وإنفرد بالمرمى وسدد كرة قوية كان لها كاسياس بالمرصاد.

وجد الريال ضالته في الكرات الثابتة ،ونجح هيجواين في قص شريط الأهداف في الدقيقة 23 عندما أرسل مودريتش كرة عرضية من ضربة ركنية إرتقى لها أربيلوا وسددها برأسه قوية إرتدت من يد الحارس لتجد قدم النجم الأرجنتيني الذي أسكنها في الشباك بكل سهولة.

فتح الهدف شهية لاعبي الريال وفتح معه العديد من الثغرات في دفاع سرقسطة،وقبل أن تمر الدقيقة 25 وبمجهود فردي إنطلق دي ماريا في الجبهة اليمنى وإخترق منطقة الجزاء وسدد كرة قوية إرتدت مجدداً من يد الحارس لتتهيأ أمام دي ماريا الذي عاد وسددها بشكل أكثر قوة لكن هذه المرة في الشباك معلناً عن ثاني الأهداف.

الهدفان لم يحفزا الضيوف للتخلي عن الدفاع وتطوير الهجوم بشكل أفضل ،وفشل ثلاثي الوسط  مونتانيس وأيونو ورودريجيز في القيام بدورهم الهجومي ما ساهم في عزل بوستيجا في الأمام.

دخل اللقاء حالة من الهدوء الشديد ،وربما يكون هذا الهدوء كان مبرراً من قبل الريال بعد الهدفين ،لكنه لم يكن مبرراً من لاعبي سرقسطة الذين وقفوا عاجزين عن تهديد مرمى كاسياس.

لم يأت الشوط الثاني بجديد على اداء سرقسطة المستسلم ،بينما دخل الريال مهاجماً بحثاً عن هدف ثالث إلا أن هذه الحالة لم تدم طويلاً وعاد الملكي لهدوءه الذي أنهى به الشوط الأول.

ووسط حالة من الهدوء القاتل ،فاجأ فيكتور رودريجيز الجميع بتسديدة قوية تصدى لها الماهر كاسياس وحولها ببراعة لركلة ركنية في الدقيقة 57،إلا أن الكرة الأقرب للتسجيل في شباك كاسياس جاءت من تسديدة قوية خوسيه ماري إرتدت من العارضة في الدقيقة 64 وسط تحسن نسبي لحالة هجوم الضيوف.

حالة الثبات العميق للاعبي الريال في هذا الشوط دفعت مورينيو للتدخل سعياً وراء تنشيط هجومه ،فدفع ببنزيمة في الدقيقة 70 بديلاً لهيجواين ،لكن حالة الفريق كانت تستدعي إجراء تغيير في خط الوسط الهجومي  الذي هبط أداءه بشكل كبير مع إنخفاض أداء أوزيل ودي ماريا ورونالدو.

وبالفعل لم تمر 3 دقائق بعد التغيير ،وعاد مورينيو وسحب دي ماريا وأشرك المشاكس كاييخون لتنشيط خط وسط الفريق ،ورد خيمنيز بتغييره الأول من خلال الدفع بخافي ألامو بدلاً من فيكتور رودريجيز،ثم أشرك كارلوس أراندا محل بوستيجا.

التغييرات التي أجراها كلا المدربين لم تأت بجديد وظل الأداء غير ممتع مع إنحصار اللعب في منطقة الوسط ،وأجرى مورينيو تغييره الثالث بإشراك ناتشو بدلاً من ألبيول بهدف تجربته في الجبهة اليسرى.

في الدقيقة 84 ظهر رونالدو بقذيفة صاروخية إرتدت من العارضة وأيقظت كل من بالبرنابيو بعد فترة من الهدوء الشديد وسط أجواء باردة.

قبل النهاية بثلاث دقائق أجرى سرقسطة تغيره الثالث بإشراك روماريك بدلاً من خوسيه ماري.

ومن هجمة مرتدة للريال إنطلق بنزيمة ومر من مدافعي سرقسطة وأهدى تمريرة سحرية للقادم من الخلف إيسيان الذي إنفرد بالمرمى ولم يجد صعوبة في إيداعها بالشباك محرزاً الهدف الثالث في الدقيقة 90.

نشط الريال عقب الهدف ،وحول رونالدو كرة مودريتش العرضية صوب المرمى أبعدها الحارس بصعوبة وتهيأت الكرة مرة أخرى أمام مودريتش على حدود منطقة الجزاء ليسدد كرة قوية يفشل حارس سرقسطة هذه المرة في التصدي لها لتعلن عن الهدف الرابع في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع ليعلن بعده حكم اللقاء صافرة النهاية.

www.kooora.com

عن الكاتب

عدد المقالات : 7499

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى