رقم قياسي جديد لميسي وسط “كبوة” البارشا


نادي بابل

 

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)–

وسط سلسلة الهزائم المتتالية التي تعرض لها فريق “برشلونة” الإسباني، اقترب النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، من تحقيق رقم قياسي جديد، يُضاف إلى إنجازاته السابقة مع الفريق الكتالوني، بعدما عادل رقم مواطنه ولاعب “ريال مدريد” السابق، ألفريدو دي ستيفانو، الذي يتربع على عرش هدافي “الكلاسيكو.”

ولم يتمكن أي من لاعبي الفريقين أي ينازع “الأسطورة” الأرجنيتي، دي ستيفانو، الذي خاض 394 مباراة مرتدياً قميص الفريق الملكي، أحرز خلالها 307 أهداف، منها 18 هدفاً في مرمى برشلونة، وهو أكبر عدد من الأهداف للاعب واحد، في تاريخ مواجهات الفريقين، في كافة البطولات الإسبانية.

إلا أن “الفتى الذهبي” ميسي، القادم أيضاً من بلاد “التانغو”، تمكن من هز عرش دي ستيفانو، الذي يتولى حالياً منصب “الرئيس الفخري” للنادي الملكي، عندما سجل الهدف الوحيد لـ”البلاوغرانا” أمام “الميرينغي”، في اللقاء الذي جمعهما مساء السبت، على ملعب “سانتياغو برنابيو” بالعاصمة مدريد.

وبحسب ما ذكر الموقع الرسمي لنادي برشلونة، فإن سجل دي ستيفانو نجا مما أسماها “محاولات فاشلة” سابقة، قام بها عدد أبرز الهدافين، من أبرزهم راؤول، الذي تمكن من تسجيل 15 هدفاً في مباريات الكلاسيكو، ومن بعده سيزار، صاحب 14 هدفاً، قبل أن ينجح ميسي في معادلة الرقم القياسي.

وتلقى الفريق الكتالوني خسارته الثانية أمام الريال مساء السبت، بهدفين لهدف، ضمن من الجولة 26 لبطولة الليغا، بعد أيام من تكبده خسارة قاسية على ملعبه “كامب نو”، بثلاثة أهداف لهدف، أمام نفس الفريق، وهي الخسارة التي أقصته من بطولة كأس ملك إسبانيا.

عن الكاتب

عدد المقالات : 7499

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى