رسالة البابا بندكتس السادس عشر احتفالا بتنصيب بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية تواضروس الثاني


نادي بابل

وجه البابا بندكتس السادس عشر رسالة لبطريرك الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، تواضروس الثاني، من خلال رئيس المجلس البابوي لتعزيز الوحدة بين المسيحيين الكردينال كورت كوخ، ذلك لمناسبة احتفال تنصيبه هذا الأحد بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية. وقد استهلها بكلمات بولس الرسول لأهل غلاطية “عليكم النعمة والسلام من لدن الله أبينا ومن لدن الرب يسوع المسيح”، وقال البابا بندكتس السادس عشر في رسالته إنه يؤكد قربه بالصلاة من البطريرك تواضروس الثاني، ويسأل الله الكلي القدرة أن يعضده في خدمته الجديدة في قيادة الإكليروس والعلمانيين على دروب القداسة “لما فيه خير شعبكم، والسلام والتناغم للمجتمع بأسره”. كما وذكّر في رسالته بالبابا الراحل شنوده الثالث وخدمته الطويلة للرب وتمنى بأن يقوي اهتمامه بتحسين العلاقات مع باقي الكنائس المسيحية رجاءنا بأن يجد جميع أتباع المسيح أنفسهم يوما متحدين في هذه المحبة والمصالحة التي يريدها الرب.وأضاف البابا بندكتس السادس عشر أنه يرفع الصلاة أيضا للروح القدس كي يعضد البطريرك تواضروس الثاني وتواصل العلاقات بين الكنيسة الكاثوليكية والكنيسة القبطية الأرثوذكسية نموّها ليس بروح تعاون أخوي فقط إنما أيضا من خلال تعميق الحوار اللاهوتي “الذي يمكّننا من النمو في الشركة والشهادة أمام العالم لحقيقة الإنجيل الخلاصية.

عن الكاتب

عدد المقالات : 7517

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى