ردي على خبر وردود أغنية الفنان المتألق جنان ساوا كلدايا ..للأطلاع


زيد ميشو
زيد ميشو

http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=819333.new#new

الأخوة الأعزاء في إذاعة صوة الكلدان

كلمات الأغنية عشقتها منذ أن كانت شعراً فقط كتبها والقاها الفنان المبدع والكلداني الأصيل صهيب السناطي، وذلك في مهرجان الصالون الثقافي الكلداني الذي يصادف في الخميس الثاني من شهر ايلول سنوياً  وهو موعد تأسيسه.

وقد أبدى حينها الحضور جميعاً أعجابهم بالكلمات والأداء المميزين، فسألت فنانا العزيز ان يرسل لي الكلمات بلغتنا الأم الكلدانية ومترجمة إلى العربية وفعل.

ولم يكن في الخلد ان تصبح أغنية وتأدى بصوت الفنان الرائع جنان ساوا

فهنيئاً لأمتنا مبدعيها، وهنيئاً لنا بكم إخوتي في الإذاعة لما تقدموه من أجل أمتنا الكلدانية العريقة

كلمات الأغنية من تأليف الصديق العزيز صهيب، وهو يدرك تماماً بأنها كتبت باللغة المحكية وبلهجة ومفردات كلدانية وخلاف ذلك بالتأكيد خرافة والأصح تزوير، وإن كان هناك البعض القليل جداً يطابق ما موجود بلهجة إخوتنا أبناء الطائفة الآثورية، فهذا لأننا جميعاً أبناء امتنا الكلدانية مع أحترامنا الكامل لكل استقلال أبتدع وأصبح واقع حال، ولا اعتقد بأن هناك من يفهم في لغتنا الأم أكثر من الأخ صهيب

والفنان عازف الإيقاع الأخ العزيز سركون ابراهيم، هو من الموهوبين في المجال الفني، ويحترمه كل من يعرفه، ويفترض أن لا يقدم له الشكر كونه أحد الأسماء المهمة في تكامل الأغنية وخروجها بحلة رائعة وجميلة، حتى في نهاية الأغنية شكر من ليس هو عضو رئيسي في فريق الأغنية القومية الكلدانية الجميلة

هذه الأغنية الرائعة في كلماتها وأدائها، وكل جملة منها تستحق التأمل كونها حقيقة الكلدان

ورقصة الخكة لم تكن مستوردة يوماً ما، بل من العراق، وعراقنا عرف بدولة الكلدان، لذا فباتأكيد خكتنا هي من إبداعات الكلدان

ملاحظة: عرف الكلدان برفعة أخلاقهم وحبهم لكل أطياف شعبنا وللعراق بشكل عام

لذا هم لا يفرقون بين فنان وفنان من الكلدان والسريان والآثوريون

والفنان جنان ساوا طالما كان مقرباً للأخوة الآثوريون

وبعد هذه الأغنية، هل سيصدر الحكم بمقاطعته أم يستمروا بالتعامل معه ويثبتوا بأنهم محبين وعادلين كالكلدان؟

زيد ميشو

عن الكاتب

عدد المقالات : 73

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى