رحيل الدكتور سعدي المالح مدير الثقافة والفنون السريانية


نادي بابل


بكل اسى والم ننقل لقراءنا خبر رحيل الدكتور سعدي المالح، مدير الثقافة والفنون السريانية في اربيل، الذي وافته المنية اليوم اثر نوبة قلبية في عنكاوا.
رحيل الدكتور سعدي المالح شقيق الاستاذ امير المالح المشرف العام لموقع عنكاوا كوم هو خسارة كبيرة ليس لعائلة المالح فقط بل ولمدينته عنكاوا ولعموم الشعب الكلداني الاشوري السرياني، لما كان يمتلك الفقيد من امكانيات ومواهب ادبية وفكرية، وللغيرة والشعور بالمسؤولية التي كان يكنها تجاه شعبه، وللوعي السياسي والاجتماعي والقومي الذي كان يختزنه، وهذه كلها كانت مكتملة في شخصيتة القوية وكاريزما وضعته دوما في صدارة المشهد.

ولد سعدي المالح من عائلة يسارية في بلدة عنكاوا عام 1951. وقد اهتم منذ صغره بالصحافة والادب حيث بدأ الكتابة في جريدة الراصد وجريدة التآخي وجريدة طريق الشعب والفكر الجديد ومجلة الثقافة الجديدة، في بداية السبعينات من القرن الماضي.
سافر عام 1976 الى الاتحاد السوفيتي لدراسة الادب، ونال شهادة الدكتوراه على اطروحته ”الادب العراقي في المنفى”. انتقل بعدها الى كندا و اسس هناك جريدة اسبوعية للجالية العربية باسم جريدة ”المرآة” في مدينة مونتريال، واستمر في رئاستها لمدة عشر سنوات.

عاد عام 2006 الى العراق وعين بعد عام مديرا عاما للثقافة والفنون السريانية في اربيل، حيث عمل على تطويرها وتوسيعها لتغدو مؤسسة ثقافية ملأت فراغا كبيرا في حقل الثقافة والفنون السريانية وفي ثقافة اقليم كردستان عموما.

الّف الدكتور سعدي العديد من الكتب الادبية والدراسات التاريخية اشهرها روايته ”في انتظار فرج الله القهار” التي صدرت في بيروت عام 2006. وكان قد احتفل بآخر مؤلفاته يوم الجمعة 16 أيار 2014 في بيروت حيث تم تكريمه في حفل هناك بمناسبة صدور آخر رواياته ”عمكا” التي تدور احداثها في بلدته عنكاوا.

عنكاوة كوم

عن الكاتب

عدد المقالات : 7495

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى