رانيا العبدالله تخضع للقسطرة لعدم انتظام دقات القلب


CNN ARABIC
رانيا العبدالله خضعت لإجراء طبي غير جراحي

رانيا العبدالله خضعت لإجراء طبي غير جراحي

 

 

عمان، الأردن(CNN) —

 خضعت الملكة رانيا، زوجة العاهل الأردني، الملك عبدالله الثاني، في نيويورك الأحد لإجراء

 طبي غير جراحي لمعالجة حالة عدم انتظام في دقات القلب كانت تشعر بها.

 

وأوضح الديوان الملكي الأردني، في بيان حصلت CNN بالعربية على نسخة منه، أن هذا

الإجراء الطبي، تمثل في تحديد نقطة عدم الانتظام في دقات القلب، عن طريق القسطرة،

ومعالجتها بالموجات الكهربائية ما يؤدي إلى عودة الانتظام إليها.

 

وأشار البيان إلى أن عدم انتظام دقات القلب يعتبر حالة طبية مألوفة وشائعة لا تؤثر على

وظيفة القلب.

 

وقال مصدر في الديوان الملكي: “إن الإجراء تم بشكل سلس وإن جلالتها، التي تلقت العلاج

في نهاية زيارة عمل لنيويورك، بصحة ممتازة، وستغادر المستشفى خلال يومين لتعود إلى

أرض الوطن في نهاية الأسبوع الحالي،” حيث ستزاول نشاطاتها كالمعتاد.

 

وكان العاهل الأردني، قد مدد زيارة العمل التي قام بها إلى نيويورك لرئاسة الوفد الأردني

لاجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، للبقاء إلى جانب زوجته خلال تلقيها العلاج.

 

وللملكة رانيا، عدة مبادرات للقضاء على الفقر والأمية، والتعليم ، حيث كان آخرها في

زيارتها الأخيرة إلى نيويرك، حيث سلمت الأمين العالم للأمم المتحدة بان كي مون، رسالة

موقعة من 18 مليون شخص في العالم، تطالب جميعها زعماء العالم على ضرورة

توفير فرصة التعليم لنحو 69 طفلا هم حاليا خارج المدرسة.

 

ويذكر ان مجلة “تايم” الأمريكية اختارت الملكة رانيا العبدالله، ضمن قائمتها السنوية لأقوى

 100 شخصية عالمية، وذلك في العام 2007.

 

ووقع اختيار المجلة على الملكة رانيا، تقديرًا لدورها في التعامل مع العديد من قضايا التعليم

والصحة والشباب، وبالتالي اعتبرها من بين أقوى الشخصيات العالمية من حيث العطاء،

وبوصفها تلهم الكثيرين وتمكنهم من العمل الجاد لتحقيق أهدافهم.

 

والملكة رانيا العبدالله ( 40 سنة) متزوجة من العاهل الأردني منذ عام 1993، ولديهما أربعة

أبناء هم: حسين، وإيمان، وسلمى، وهاشم، وهي من أصل فلسطيني، ولدت في الكويت،

وحازت على شهادة البكالوريوس في إدارة الأعمال من الجامعة الأمريكية بالقاهرة.

عن الكاتب

عدد المقالات : 76

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى