رئيس قائمة التاخي والتعايش يستنكر افعال داعش الارهابي المجرم في الموصل


نادي بابل

استنكر السيد عصمت رجب رئيس قائمة التاخي والتعايش الاعمال الشنيعة الوحشية التي يقوم بها تنظيم داعش الارهابي المجرم من القتل والخطف وانتهاك الاعراض وتهديم الاماكن المقدسة وتفجيرها ، فيوما بعد يوم تزداد جرائم داعش وحشية ،  ويزداد عمله النكرة ،  وقد اقدم مؤخرا على تحطيم جميع الآثار في متحف الموصل ،  الأمر الذي انتهى الى تدمير وتهديم المتحف بشكل كامل وهدم اجزاء من سور نينوى الأثري والثور المجنح عند بوابة نركال، وحرق المخطوطات الاثرية والكتب النفيسة القيمة في المكتبة المركزية بالموصل ، وبذلك يعمد هذا التنظيم المجرم على طمس معالم المدينة الدينية والاثرية ولم يكتف تنظيم داعش الارهابي المجرم بجرائمه الوحشية باستهداف العراقيين من دون استثناء بل تمادى ليستهدف المنطقة والإنسانية جمعاء، من خلال استهداف آثارهم وارثهم.

بدورنا في قائمة التاخي والتعايش بمجلس محافظة نينوى نستنكر هذه الاعمال الاجرامية ونناشد جميع المنظمات الدولية المعنية بالآثار والتراث الإنساني في العالم  بان يكون لها موقفا واضحا تجاه هذه الأعمال وما تقوم به هذه الجماعات الإرهابية في العراق عامة  والموصل خصوصا، والعمل على مواجهتها وإيقافها لما تمثله هذه الآثار من أهمية بالنسبة للتراث العالمي .

عن الكاتب

عدد المقالات : 7499

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى