رئيس الكنيسة الكلدانية في العالم: حزين لتركي كركوك وانتخابي يضعني بموقف المسؤولية


نادي بابل

شفق نيوز/ اكد الرئيس الجديد للكنيسية الكلدانية في العراق والعالم، السبت، ان منصبه الجديد مسؤولية “كبيرة”، معبراً في الوقت نفسه عن حزنه لتركه مدينة كركوك.

 

وقال لويس ساكو في حديث لـ”شفق نيوز”، إن “الانتخابات التي جرت في مقر البطريركية في روما برئاسة رئيس ابرشية الفاتيكان للكنائس الشرقية الكاردينال الارجنتيني ليوناردو ساندري؛ شارك فيها 15 قسا عراقيا من العاصمة بغداد وكركوك ونينوى، وعراقيون من المهجر انتخبوني لمنصب رئيس الكنيسة الكلدانية”.

وأشار ساكو، الى أن “المسؤولية كبيرة وسوف تبعدني عن كركوك، المدينة التي احببت، وساقف الى جانب المسيحي والمسلم، مع العربي والكوردي والتركماني، على حد سواء، وهذه مسؤولية كبيرة جدا وأمانة في عنقي”.

وقد انتخب لويس ساكو، رئيس أساقفة كركوك، بطريركا للكنيسة الكلدانية (بابل على الكلدان)، اول امس الخميس، في العاصمة الايطالية روما، بعد اجتماع الكنيسة الكلدانية المنعقد منذ الاثنين الماضي فى روما، وهو يخلف بذلك البطريرك مار عمانوئيل الثالث دلي، الذى ترك منصبه فى كانون الأول الماضي بعد بلوغه الخامسة والثمانين من العمر.

أ أ/ ص ز

عن الكاتب

عدد المقالات : 7517

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى