رئيس البرلمان الأوروبي “ينصح” الأتراك بمواجهة تاريخهم :جاء ذلك في رد على سؤال يتعلق بمذبحة الأرمن


نادي بابل




بروكسل  وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

عبر رئيس البرلمان الأوروبي مارتن شولتز عن قناعته أن حرية التعبير يجب أن تظل مصانة في دول الإتحاد، وعن إحترامه لإستقلالية المؤسسات الدستورية في كافة الدول الأعضاء في التكتل الموحد

جاء ذلك في رد على سؤال يتعلق بمذبحة الأرمن، بعد لقاءه مع الوزير التركي مكلف الشؤون الأوروبية إيغمان باجيس، اليوم في بروكسل

وأشار شولتز إلى أن للبرلمان الفرنسي الحق أن يصادق على ما يراه مناسباً من قوانين، وقال “بالنسبة لإقراره لقانون يجرم إنكار إبادة مذابح الأرمن عام 1915، نحن نعتبر أن الأمر يدخل ضمن حرية الفرنسيين”، حسب تعبيره

وشدد على أن الكثير من المواطنين الأوروبيين في العديد من الدول يؤيدون وجهة النظر الفرنسية تجاه هذا الأمر

ووجه شولتز “نصيحة” للطرف التركي، مفادها ضرورة مواجهة حقائق التاريخ، وقال “أدعو الأتراك إلى مواجهة تاريخهم ، كما فعل الألمان، فلا يمكن بناء الحاضر إذا ما تم الإعتراف بالماضي”، على حد تعبيره

وأقر رئيس الجهاز التشريعي الأوروبي بصعوبة مثل هذا الأمر، مؤكداً أن الأهم بالنسبة للشعوب هي أن تكون فخورة بالإعتراف بماضيها وما حصل فيه من أخطاء

ومن جهته، عبر الوزير التركي عن إختلاف وجهة نظره مع الأوروبيين حول هذه المسألة ، داعياً إلى التركيز على المستقبل والعمل على تفعيل العلاقات الدولية بدل الرجوع إلى الماضي، “لأن دراسة الماضي والتاريخ هو من إختصاص المؤرخين وليس السياسيين”، على حد تعبيره

يذكر أن مباحثات شولتز وباجيس تناولت قضايا تتعلق بالمسائل السياسية الدولية، خاصة الوضع السوري، وكذلك طرق تعميق التعاون الأوروبي التركي وآليات تحريك مفاوضات إنضمام أنقرة إلى التكتل الأوروبي الموحد


عن الكاتب

عدد المقالات : 7517

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى