رئيس أساقفة كركوك:علينا بناء جسور مع الجميع فالحوار سبيلنا الوحيد


نادي بابل

اسقف كركوك: علينا بناء جسور مع الجميع فالحوار سبيلنا الوحيد

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

أعلن رئيس أساقفة كركوك للكلدان المطران لويس ساكو عزمه “عقد لقاء للحوار يجمع كل القياديين في مدينتنا لأجلها ولبحث أوضاعها” حسب قوله

وفي مقابلة أجرتها معه وكالة (آكي) الايطالية للأنباء الأربعاء، أضاف مطران كركوك “أقمنا أمس في قاعة الكاتدرائية لقاء متميزا جد، جمعنا فيه كل المسؤولين في المدينة”، الذين “أبدوا تناقضا كبيرا” بشأن الأوضاع، وقد “أوصيت من جانبي بوجوب الجلوس الى طاولة الحوار والكف عن العنف والنار” وفق تعبيره

وأشار الأسقف الكلداني إلى أن “شعار عيد القيامة لهذه السنة مقتطف من الإنجيل”، وهو “لا تخافوا”، إنها “كلمات المسيح التي تتكرر مرارا وتمسّنا بشكل مباشر، فلدينا كثير من المخاوف، بعضها حقيقية وأخرى وهمية داخلية ينبغي علينا التغلب عليها دون أن نتزعزع بأي شكل من الأشكال”، أما بشأن الإحتفالات الدينية “فسيكون قداس ليلة العيد عند التاسعة مساء”، بمشاركة “مسؤولين ومواطنين من إخواننا المسلمين”، مشيرا الى أن “علينا بناء جسور مع الجميع، فالحوار هو السبيل الوحيد، وهذه رسالة الكنيسة”، وقد “نختلف في طرقنا وتفكيرنا لكن اهتمامنا مشترك في النهاية” وفق تأكيده

أما من الناحية الأمنية فقد أوضح المطران ساكو أن “الوضع هادئ في كركوك وقد وفرت السلطات الأمنية الحماية اللازمة”، منوها بأن “هناك تفاهم كبير بيننا والسلطات لا تقصّر أبدا في أداء واجبها”، وكذلك “من جانب الناس، فقد تجاوزوا مسألة الخوف”، وأشار إلى أن “علينا كمسيحيين عيش إيماننا، وفهم ما معنى أن يقول لنا المسيح: لا تخافوا”، الأمر الذي يعني أن “هناك من يقينا” وفق تحليله

وأوضح رئيس أساقفة كركوك أن “تأثيرنا في المجتمع وحضورنا كمسيحيين غير كمي بل نوعي”، فهو “يعتمد على ثقافتنا وجهدنا وعملنا”، وعلينا “مساعدة شبابنا ومؤمنيا على إدراك ذلك”، فـ”الحل إذا لا يكمن في الهروب والالتفاف على الذات والإنطواء”، وإختتم بالقول “بل مواجهة الواقع بشجاعة كبيرة وايمان وثقة كبيرتين” على حد تعبيره

عن الكاتب

عدد المقالات : 7494

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى