رئيس أساقفة الكلدان في حلب المطران أنطوان أودو، البلاد تحتاج إلى إصلاحات وتعددية


نادي بابل

أسقف سوري: البلاد تحتاج إلى إصلاحات وتعددية

الفاتيكان (6 كانون الأول/ديسمبر) وكالة (آكي) الايطالية للأنباء


قال أسقف سوري إن على الرئيس “بشار الأسد أن يسمح بانتقال سلمي للسلطة هناك حيث يمكن للناس القرار بشأنها من خلال تصويت ديمقراطي وحر، فإرادة الشعب هي صاحبة السيادة”، تعليقا على التطورات الأخيرة في البلاد

وفي تصريحات لخدمة الإعلام الديني التابعة لمجلس الأساقفة الايطاليين أضاف رئيس أساقفة الكلدان في حلب المطران أنطوان أودو، أن “على سوريا سواء مع الأسد أم غيره، أن تكون قادرة على مواصلة مسيرتها”، فيجب على “الشعب أن يختار دون اللجوء إلى العنف كما حدث في ليبيا”، فهو “أحد طموحاته المشروعة” وفق تأكيده

وأكد المطران أودو أن الخوف الأكبر بالنسبة له “يكمن في اندلاع حرب أهلية”، والتي “من شأنها أن تؤدي بسوريا إلى ظروف مشابهة لما حدث في العراق”، مشددا على أن “بلادنا ليست بحاجة إلى حرب بل إلى إصلاح وحقوق، وتحديث للمرافق، وتعددية، وأن تحاول الحكومة القيام بذلك”، وختم بالقول إنه “لا يمكن إشعال فتيل المواجهات الطائفية من خلال فرض ضغوط اقتصادية، فليس هذا عملا لخير سوريا وشعبها” على حد تعبيره

عن الكاتب

عدد المقالات : 7494

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى