دفع تعويضات بغداد للكويت ينتهي عام 2015 وبان كي مون يشيد بتعاون العراق


نادي بابل

 

نيويورك (وكالات)

أشاد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، الليلة قبل الماضية، بمواصلة العراق إيداع 5% من عائدات مبيعاته من النفط والمنتجات النفطية والغاز الطبيعي في صندوق التعويضات التابع لمجلس الأمن الدولي، والمخصص لتعويض الكويت عن خسائر الغزو العراقي السابق لها عام 1990.

وقال بان كي مون لأعضاء مجلس الأمن الدولي، أثناء استعراضه تقريره نصف السنوي بهذا الشأن «أود أن أعرب عن تقديري لحكومة العراق ولجنة الخبراء الماليين العراقية لاستمرار تعاونهما مع لجنة التعويضات، أنا مرتاح لامتثال الحكومة العراقية لالتزاماتها بموجب قرارات مجلس الأمن ذات الصلة».

وأضاف أنه منذ إصدار تقريره السابق إلى مجلس الأمن في يونيو الماضي، قدمت لجنة التعويضات دفعتين مقدارهما 2,3 مليار دولار أميركي إلى الكويت خلال شهري يوليو وأكتوبر الماضيين.

وذكر أن المبلغ الإجمالي للتعويضات المدفوعة حتى الآن من قبل اللجنة هو 43,5 مليار دولار، فيما تبقى مبلغ 8,9 مليار دولار، آخر ما تطالب به الكويت، ولا تزال اللجنة على المسار الصحيح لاستكمال دفعه في عام 2015 كما هو مقرر.

وأوضح أن متوسط الدخل الشهري لصندوق التعويضات منذ سنة واحدة يناهز 366,6 مليون دولار مع دفعات ربع سنوية من التعويضات تزيد على مليار دولار.

ويودع العراق خمسة في المئة من عائداته في صندوق التعويضات عملاً بقرار مجلس الأمن 687 لسنة 1991 بإنشاء صندوق لدفع تعويضات للحكومات أو الشركات أو الأفراد الذين تكبدوا خسائر مباشرة نتيجة الغزو العراقي للكويت في عام 1990 وإنشاء لجنة لإدارة الصندوق.

 

عن الكاتب

عدد المقالات : 7495

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى