دعوا مسيحي العراق يعيشون بسلام / كتابات – د.فواز الفواز


نادي بابل

العراق يتكون من اديان  ومذاهب متنوعه  ومن ضمن هولاء اخواننا المسيحيين

 

والحق يقال ان هولاء بكل اطيافهم ناس مسالمين جدا ويحبون العراق اكثر من البقيه وعندما اقول البقيه اقصد المسلمين ولو اجرينا نسبه وتناسب او كما يقال دعونا نتكلم بلغه الارقام سنجد ان عدد مسيحي العراق قياسا بعدد مسلمي العراق وبين من هو الصالح والطالح من الطرفين لوجدنا ان المسيحين اكثر عدلا واكثر تسامحا واكثر اخلاصا واكثر انسانيه .

ربما يتوقع من يقرء هذه المقاله ان صاحبها رجل مسيحي ولكن سيخيب ظنه عندما يعلم انني رجل مسلم .

لو عدنا لجذور المسيحين لوجدنا انهم اهل العراق قبل اغلب المسلمين ومن ضمنهم الاكراد

فهولاء احفاد اشور واشور معروف للقاصي والداني وحضارته شامخه الى يوم الدين وهذا شي لا يستطيع انكاره حتى لو ترك كل مسيحي العراق بلدهم الاصلي .

سنتطرق الى جذور الاكراد حتى لو زعل طالباني او زيباري او فؤاد معصوم وهو الاثقف من بين الشله الكرديه لانه دكتوراه بالفلسفه ويعلم جيدا من اين جاءوا اجداده وما هو دينهم الاصلي قبل الاسلام وهل يستطيع رجل كردي يفقه بالتاريخ القديم او الحديث ان يثبت لي بالدليل القاطع هل هو اقدم من المسيحيين ام انهم اهل العراق .

الاكراد شعوب نزحت من اواسط وجنوب روسيا تمتهن الرعي لتسكن في شمال العراق ودينهم الاصلي هو الديانه الزرادشتيه ودخلوا الاسلام بقوه السيف وهذا هو الاسلام اما ان تدفع الجزيه او تقتل او تصبح مسلم وهنا لا اخفيكم سرا انني اشك بهذه النقطه بالذات في ديننا فكيف يقولون

( اسلم تسلم ويناقضون انفسهم حينما يقولون لا اكراه في الدين )

نعود للعرب والذين اغلبهم مسلمين واصولهم من الجزيره العربيه وهذا شي لا ينكر ولكن السؤال هو ؟

هل العرب المسلمين هم الاقدم ام مسيحي االعراق هم الاقدام في هذا البلد ؟

بالتاكيد ان مسيحي العراق ومعهم ابناء الطائفه المندائيه هم الاقدم في عراقنا بلا شك

ايها الاكراد والمسلمين اتركوا اهل العراق القدماء المسالمين يعيشون بسلام وامان فانكم ضيوف على اهل العراق والاجدر بالضيف ان يكون مودب مهذب ولا ينهب ما في البيت ويقتل ويهجر اهل البيت الاصليين

ايستطيع احدكم ان يدلني على رجل دين مسيحي امتهن السياسه

ايستطيع احدكم ان يدلني على ارهابي من اخواننا المسيحيين

ايستطيع احدكم ان يدلني على مجرم مسيحي استغل فرصه السقوط ليسرق جاره .

ايستطيع احدكم ان يدلني على رجل مسيحي حمل السلاح وقتل او هجر جاره.

ايستطيع احدكم ان يدلني على كنيسه فيها عبوات ناسفه وقاذفات ار بي جي- 7.

ياغريب عليك ان تكون اديب ولا تركل الزاد الذي قدم لك واعلم انك الضيف ومسيحي العراق هم اهل العراق وانا احد الضيوف .

عن الكاتب

عدد المقالات : 7513

تعليقات (3)

  • د. جلنك باشا العراقي

    هذه المقالة تثير التقزز و الاستنفار بسبب روح التفرقة و استصغار الآخرين من العراقيين.يضاف الى ذلك الجهل و البناء على استنتاجات لا اساس لها مما يدعو الى الرغبة الى التقيء.

    د. جلنك باشا العراقي

  • نبأ البراك

    نسيت ان اجيبك على سؤالك ” ايستطيع احدكم ان يدلني على رجل دين مسيحي امتهن السياسه”
    أجيبك أجل “القس مكاريوس” كان رجل سياسة. وكان رئيس قبرص وأيضا رجل دين يرتدي لباس القساوسة

  • نبأ البراك

    شكرا د. فواز على ماتفضلت به.
    في مقالك تشعبت كثيرا وكتبت سردا تاريخا وأنا سأركز التعليق على جانب واحد من مقالك وبالتحديد اعتبارك ان الاسلام دين للقتل والمغانم حين ذكرت “ودخلوا الاسلام بقوه السيف وهذا هو الاسلام اما ان تدفع الجزيه او تقتل او تصبح مسلم…….”
    لقد وصفت الاسلام بأنه دين للقتل والمغانم وأنا سأفند ذلك وأبين لك ان الاسلام توجه الى المسيحيين بهدف أسمى من القتل والجزية وكما سأذكر لك الآن:

    الأسلام يؤمن بالعلم والقراءة والكتابة وأول كلمة نزلت على الرسول الأكرم هي “اقرأ” وعندما توجه الاسلام الى اخواننا المسيحيين في الجزيرة العربيةالذين كانوا متعلمين ويجيدون القراءة والكتابة لم يقتلوا كما ذكرت انت ولكن خيرهم بين أمرين أما ان تعلم 10 من المسلمين القراءة والكتابة واما ان تدفع الجزية، وأنا أفسر الأمر كما يلي ان جمع الجزية لم يكن الهدف ولاالغاية وانما حافز لدفع المسيحيين لتعليم المسلمين القراءة والكتابة لكي يتخلصوا من دفع الجزية والمال الى المسلمين.

    أسألك هل تستطيع ان تدلني على أسم رجل مسيحي واحد أو واقعة حربية استهدفت المسيحيين وقتلتهم سواء في زمن الرسول أم بعد الرسول؟

    يادكتور ألا تعلم ان الحروب الصليبية التي شنت على المسلمين كانت باسم الصليب ألم يحمي صلاح الدين المسيحين العرب من قساوة الصليبيين الأوربيين؟
    ألم يشن بوش الابن الرئيس الأمريكي الأسبق الحرب على العراق باسم الصليب، ألم يدعي ان الله قد كلفة بهذه المهمة للقضاء على يأجوج ومأجوج؟
    التأريخ يروي لنا الكثير من الحروب التي كانت لغة الرجال وحتى اليوم، فلا تلصقوا بالاسلام الشبهات رجاء.
    لماذا تناسى العالم من قتل يسوع المسيح ولماذا اليوم يبتلى الاسلام والرسول محمد بدم المسيحيين؟
    ان المسيحيين أخواننا وأعزاء علينا وننبري لمن يريد بهم شرا ولكن في العراق اليوم حال المسلمين ليس بأفضل من حال المسيحيين!
    ألم يضرب الارهاب المسلمين والمسيحين في العراق؟
    الا تتسائلون لم يقتل المسلمون في العراق اذن؟ وهل حث القرآن على قتل المسلمين؟؟؟

    ان الارهاب حركة سياسية عالمية لادين لها وهدفها تهديم جميع القيم الانسانية لكي يبقى شعب الله المختار وحده! فمن هو الارهابي اذن؟؟؟

    ان الاسلام دين سلام ومن يتبع غير ذلك من المسلمين فالعيب فيه وفي ممارساته وليس في الاسلام. نحن المسلمون مسؤولون عن تنقية ماطرأ على الدين من افعال المدّعين الذين يرتدون عباءة الدين ويقضون ويفتون ويخربون حياتنا بفتاواهم النتنة.
    هجومك على دين سماوي ليس هو الحل ولكن الحل يكمن في تقويم النفس واحترام الآخر وكف مناصبة العداء للآخريين وحينها سيستقيم حال الدنيا.

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى