دراسة: المدخنون أكثر تغيبا عن العمل


نادي بابل

رويترزأظهرت دراسة بريطانية أن المدخنين يتغيبون عن العمل في المتوسط يومين أو ثلاثة كل عام، أكثر من غير المدخنين، مما كلف بريطانيا وحدها 1.4 مليار جنيه إسترليني (2.25 مليار دولار) العام الماضي.

 

وحلل التقرير الذي نشر في دورية الإدمان، 29 دراسة منفصلة أجريت خلال الفترة من عام 1960 حتى عام 2011 في أوروبا وأستراليا ونيوزيلندا والولايات المتحدة واليابان، شمل ما يزيد عن 71 ألف عامل في القطاعين العام والخاص.

 

وسأل الباحثون العمال عن عاداتهم الحالية والسابقة في التدخين، واستخدموا دراسات أو سجلات طبية أو ملفات الموظفين لمتابعة مدى تكرار تغيبهم خلال متوسط عامين.

 

وأكدت جو ليوناردي بي، من جامعة نوتينجهام في بريطانيا وزملاؤها، أن المدخنين الحاليين من المرجح أن يتغيبوا عن العمل بنسبة 33 % أكثر من غير المدخنين وتغيبوا في المتوسط 2.7 يوم إضافي كل عام.

 

وتوصل الباحثون إلى أنه ما زال من المرجح أن يتغيب المدخنون الحاليون عن العمل أكثر من المدخنين السابقين بنسبة 19%، لذلك فإن تشجيع المدخنين على الإقلاع عن التدخين من الممكن أن يساعد على القضاء على بعض الاتجاهات في إهدار العمل.

 

وكتبت ليوناردي بي وزملاؤها في الدراسة أن “الإقلاع عن التدخين يحد فيما يبدو من التغيب ويؤدي إلى توفير التكلفة بالنسبة لأرباب العمل”.

عن الكاتب

عدد المقالات : 7513

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى