خلال زيارته للبنان: البابا يطالب بوقف توريد السلاح إلى سوريا


نادي بابل

طالب البابا بنديكت السادس عشر بابا الفاتيكان بوقف توريد السلاح إلى سوريا، مديناً الأصولية و”تزوير الدين”، وذلك لدى وصوله إلى مطار رفيق الحريري الدولي ظهر الجمعة، ليبدأ زيارة رسمية إلى بيروت تستمر ثلاثة أيام. وأشاد البابا في زيارة تاريخية إلى لبنان، بالربيع العربي وبـ”الكرامة العربية”، على حد قوله. وتحدث بابا الفاتيكان باللغة العربية عندما استعمل كلمة “سلام”.

البابا بنديكت السادس عشر

وتوجه بنديكت السادس عشر بكلامه إلى دولة لبنان، واصفاً الشعب اللبناني، بـ”النموذجي” في منطقة الشرق الأوسط. وقال البابا في هذا الإطار “لن أنسى المشاكل التي عبثت بهذا البلد لكن الشعب اللبناني كان مثالاً في التعددية والعيش المشترك”. وأضاف البابا “أود أن أشيد بالحوار بين المسيحيين والديانات الأخرى، ولكن هذا التوازن يختل أحيانا بسبب المشاكل، ولكن ذلك يتعارض مع روح الشعب اللبناني وحكمته”.

وكانت طائرة البابا قد حطت عند الساعة 13.40 (10.40 تغ) في المطار، حيث ينظم له استقبال رسمي قبل أن يتوجه إلى حريصا على بعد 29 كلم شمال شرق بيروت، حيث يوجد مقر السفارة البابوية. وفور وصول الطائرة بدأ الحاضرون بالتصفيق وترديد الهتافات المرحبة بالبابا، كما رفعت لافتة كتب عليها “هنيئا للبنان، لقد وصل البابا”.

ورفعت لافتة أخرى كتب عليها “لبنان أكثر من وطن، إنه رسالة”، مستعيدة كلمات البابا الراحل يوحنا بوليس الثاني خلال زيارته إلى لبنان في 1997. وتأتي زيارة البابا إلى لبنان لنقل رسالة سلام إلى منطقة الشرق الأوسط التي تعيش أجواء مشحونة بالتوتر، بسبب الحرب الدائرة في سوريا والاحتجاجات العنيفة ضد السفارات الأمريكية في عدد من الدول العربية، بسبب الفيلم المسيء للنبي محمد (صلى الله عليه وسلم).

وخيمت هذه التوترات على ترتيبات زيارة البابا الحساسة دينيا للبنان، حيث أعلنت الجهات الرسمية اللبنانية إغلاقاً عاماً لجميع الطرقات المؤدية إلى بيروت، ابتداء من الساعة الثانية عشرة من ظهر اليوم، حيث تعطّلت كل دوائر الحكومة الرسيمة والمؤسسات غير الرسمية أيضا. وازدانت شوارع وميادين العاصمة اللبنانية بيروت بصور البابا بنديكت، حيث ترفرف أعلام لبنان وأعلام الفاتيكان على الطرقات والجسور والأبنية الحكومية، وفق ما أفادت وكالة “فرانس برس”.

imagebank – AFP

عن الكاتب

عدد المقالات : 7517

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى