خبر مؤسف: ملك الغابة معرض للانقراض!


هبة شهارا
هبة شهارا

 

 

 

 

لطالما كان الأسد رمز الشجاعة والقيادة، فسمي ملك الغابة ونعم باحترام الحيوانات جميعها.. ولكن للاسف، يبدو ان هذا الملك في خطر اذ حذر مختصون من تراجع أعداد الأسود حول العالم في ما قد يعد مؤشراً لاندثار هذه الفصيلة من القطط.

خبر مؤسف: ملك الغابة معرض للانقراض!

معظم الاسود في افريقيا والهند

أعداد هذا الحيوان الذي يعرف “بملك الغابة” تراجعت من 450 ألف أسد قبيل نصف قرن إلى ما دون 20 ألف حالياً، نقلت شبكة سي ان ان الأميركية. وقال الخبراء إن مقتل أسد واحد له مترتبات فادحة على قطيع بأكمله، فتولي أسد آخر القيادة والهيمنة على منطقة قد يعني الفتك بكافة الأشبال وربما الإناث المدافعة عن صغارها.

ذكر أن ما يقدّر بين 20 إلى 30 أسدا يروح ضحية مقتل أسد واحد، كما أن اندثار هذا النوع من القطط الكبيرة له تأثيرات مختلفة على الأنظمة الإيكولوجية وقد يؤدي لانهيار كامل للبيئات وصولا لأنظمة المياه. ودعا ديريك جوبارت، صانع أفلام وثائقية، إلى تحرك جماعي، لحماية الأسود، وإلا فإن الأجيال الراهنة ستشهد حقبة زوال هذا الحيوان.

ولفت المختصون إلى أهمية اقتصادية للحفاظ على الأسود، ففي أفريقيا تحديداً، تصل عائدات قطاع السياحة من محميات مفتوحة صديقة للبيئة، وشركات الطيران، وصناعة التحف اليدوية، إلى 80 مليار دولار سنوياً، وتمثل جزءاً مهماً لاقتصاديات القارة. والأسد حيوان ضخم من فصيلة السنوريات، تعيش معظم الحيوانات البرية المتبقية منه اليوم في أفريقيا إلى جانب أعداد صغيرة مهددة بالانقراض في الهند.

عن الكاتب

عدد المقالات : 138

تعليقات (1)

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى