حفل تأبيني كبير للشخصية الوطنية المعروفة الراحل الدكتور حكمت حكيم


ANKAWA.COM

بحضور كبير ومهيب لابناء الجالية العراقية ومنظماتها في ولاية مشيكن الامريكية، اقام الاتحاد الديمقراطي

 العراقي في الولايات المتحدة الامريكية والمنبر الديمقراطي الكلداني الموحد في امريكا وكندا، الثلاثاء 20

تموز الجاري في قاعة ريجنسي مانر في مدينة ساوثفيلد، حفلا، تأبينيا، كبيرا للشخصية الوطنية والقومية

المعروفة المرحوم الدكتور حكمت حكيم.

 
حضر الحفل زوجة الفقيد وأولاده وشقيقه وشقيقاته، ولفيف من عائلة حكيم بالاضافة الى القنصل العراقي

 العام في ولاية مشيكان لؤي نوري بشار ومصطفى الربيعي من طاقم القنصلية.

ورحب عريفا الحفل التأبيني ضياء ببي وعادل اسمرو بالحضور، واستذكرو في فقرات عدة قدموها

 بالمناسبة الراحل من خلال مساهماتهم الشعرية والنثرية التي ابكت البعض من الحضور.

بدء الحفل التأبيني بكلمات المنظمات، فالقى الدكتور نوري منصور سكرتير المنبر الديمقراطي الكلداني

الموحد في امريكا وكندا كلمة المنبر، تبعتها كلمة نبيل رومايا سكرتير الاتحاد الديمقراطي العراقي في

 الولايات المتحدة الامريكية بكلمة الاتحاد.

وقرء عامر جميل برقية المكتب السياسي للحزب الشيوعي العراقي ثم قرأ عريف الحفل برقية رئيس البرلمان

 المؤقت السيد فؤاد معصوم، وساهمت الانصارية ندى بقراءة برقية اللجنة التنفيذية لرابطة الانصار

 الشيوعيين العراقيين وبرقيات روابط الانصار في العالم.

وكان للبطريرك الكردينال مار عمانويل الثالث دلي، مشاركته، مشكوراً، بكلمة صوتية مسجلة ارسلت

خصيصا من العراق للحفل التأبيني، أكد فيها على مساهمات الراحل الكثيرة ونشاطه المتميز لابرازمطاليب

ومعاناة الشعب العراقي والدفاع عن حقوق المكونات الصغيرة وخاصة الكلدان والتاكيد على هويتهم القومية،

وذلك من خلال كتاباته الكثيرة وعلاقاته مع المسؤوليين العراقيين.

وقدم العديد من زملاء واصدقاء الفقيد مساهمات، استذكروا فيها جوانب كثيرة من حياته، ومنهم، قيس ساكو

وشوقي قونجا وجاويد وخيون التميمي والدكتور علاء فائق والشماس كوركيس مردو وحكمت منصور.

وساهم ايضا في الحفل التأبيني ابو الطيب الذي حضر من خارج الولاية للمشاركة، وعامر حسن بتسجيل

 صوتي ارسله من العراق بالاضافة الى مشاركة فاروق كنا بفلم فديو عن حياة الفقيد الراحل عرض في

 الحفل التأبيني ونال الاستحسان والتقدير.

واختتم الحفل شقيق الراحل حازم حكيم بكلمة مؤثرة باسم عائلة حكيم، شاكرا الحضور والمنبر والاتحاد

 لتنظيمهم حفل التأبين.

واستذكر خلال الحفل التابيني جوانب من حياة الفقيد الوطنية والقومية والانسانية وبينّ مشاعر الاعتزاز

 والاحترام الذي يحمله كل الذين عرفوه عن كثب.

عن الكاتب

عدد المقالات : 53

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى