حزب “الحمير” العراقي لحماية حمير سوريا ويدعو لإذاعة “النهيق”


نادي بابل



بغداد – بابنيوز:

دخل حزب الحمير العراقي على خط الثورات العربية، وبالتحديد الثورة السورية، بعدما قام جنود سوريون باعدام مجموعة من الحمير دون أن يعلموا أن للحمير حزباً بدأ بالمطالبة بمحاكمة دولية للقتلة.
ولم يخف زعيم الحزب عمر كلول تأثره الشديد لصورة إعدام الحمير، مما دفعه إلى إطلاق حملة على الفيسبوك لكسب التأييد العالمي لقضيته، كما أقام معرضا تحت عنوان “أنقذوا حمير سوريا”، ويتركز حديثه مع معجبيه وزوار معرضه على الثأر لواقعة الحمير.
وبدخول الحمار على قضية ثورة عربية سيسجل فتح الملف السياسي الاول في تاريخه، وأول ثورة يشارك فيها ضد حكومة.

وعن سبب تشكيل الحزب أو الجمعية كما يفضل زعيمه، يقول كلول إن الحمار هو الحيوان الوحيد الذي يعمل ويتعب ويشقى ويتحمل، لكنه محروم من جميع الحقوق, وأنه أنقذ الكثير من السياسيين والقادة بالهروب على ظهره بين الجبال، ومع ذلك فإن سعره متدن لأقصى حد.

وللحزب أو الجميعة, تشكيل إداري وهيكلي، فالمكتب السياسي للحزب يسمى “الخان”، وهو مكان نوم الحمير وفق اللغة الكردية، بينما تسمى المكاتب الفرعية بـ”الأسطبل”.

كما تتوزع درجات ومراتب أعضاء الحزب وفق درجات معينة منها “حمار وإتان وجحش”.

وطالب الحزب حكومة إقليم كردستان بدعمه ماليا لفتح إذاعة تحمل اسم “النهيق”.

وعن طرق الانضمام والعضوية, يقول أحد المنتمين للحزب إن “رفسة كبيرة من طالبي العضوية هي بوابة الدخول إلى الحزب”، مبيناً أن “الرفسة هي أحد الشروط الأساسية لأي طالب للعضوية من أية طبقة كان في المجتمع”.

عن الكاتب

عدد المقالات : 7499

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى