جماعة سياسية بنينوى تعتبر تخصيص حصة للمسيحيين في مجلس الموصل مخالفاً


نادي بابل

المحرر: CC | BK الجمعة 05 آب 2011

محافظة نينوى السومرية نيوز/ نينوى

اعتبرت جماعة سياسية في نينوى، الخميس، أن فتح باب الترشيح لشغل مقعد خاص بالمسيحيين (كوتا) في مجلس قضاء الموصل مخالفة قانونية ودستورية، مبينة أن هذه الخطوة ستفتح الباب أمام المحاصصة الطائفية، كما ستشجع باقي القوميات والمكونات على المطالبة بحصة مماثلة.

وقال المنسق السياسي لمؤتمر نينوى الوطني محمد غصوب في حديث لـ”السومرية نيوز”، إنه “من غير الجائز قانوناً فتح باب الترشيح لمقعد خاص بكوتا المسيحيين في مجلس قضاء الموصل”، معتبراً الأمر “مراوغة سياسية من شأنها أن تفتح الباب أمام المحاصصة الطائفية، وتشجيع باقي القوميات والمكونات كالإيزيديين والتركمان وغيرهم على المطالبة بحصة مماثلة”.

وأضاف غصوب أن “مجلس القضاء معين وليس منتخباً، ولا يحق له فتح باب الانتخاب لمقاعده عبر الإعلام”، مشيراً إلى أن “المؤتمر اتصل بالمجلس وناقش مع أعضائه الموضوع من دون جدوى، مما اضطره إلى الإعلان عن رفض ما يجري عبر وسائل الإعلام”.

وأوضح غصوب أن “فتح الباب أمام للترشيح لكوتا المسيحيين غير دستوري ولا يوجد ما يدعو له”، مشيراً إلى أن “المقعد الشاغر في مجلس القضاء خاص برئيس المجلس الذي تم التصويت بأغلبية أعضاء المجلس، على إعفائه من منصبه لسوء حالته الصحية وكبر سنه”.

وكان رئيس مجلس قضاء الموصل إسماعيل الزبيدي أعلن قبل أيام عن فتح باب الترشيح أمام المواطنين لشغل مقعد أطلق عليه مقعد حصة (كوتا) المسيحيين في مجلس القضاء.

يذكر أن مؤتمر نينوى الوطني هو إحدى الجماعات السياسية المعارضة للإدارة المحلية في نينوى، كما طالب مرات عدة من خلال مؤتمرات ولقاءات وبيانات بإقالة محافظ نينوى أثيل النجيفي، وحل مجلس المحافظة والبرلمان العراقي، لفشلهم في تلبية احتياجات المواطنين، من الأمن والخدمات.

http://www.alsumarianews.com/ar/1/25917/news-details-.html

عن الكاتب

عدد المقالات : 7501

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى