جـدول أعـمال السنهادس الملغي ذكـَّـرني بالـﭘـطـرك سـاكـو وأنا في الهـنـد / الحـلـقة الرابعة


مايكل سيبي
مايكل سيبي

 

كان قـد ورد في إعلان البطرك ــ قـبل حـذفه ــ بشأن جـدول أعـمال سنهادس المطارنة المعـنيّـين الملغي ما يلي :

1– الوضع العام في العـراق والمنـطقة . وضع المهـجـرين وكـيفـية مساعـدتهم .

2– تـقـيـيم مسيرة البطريركـية خلال السنـتـين والنـصف : النجاحات والإخـفاقات .

3– متابعة تـنـشئة الكهـنة والرهـبان والراهـبات المستـدامة وإعـتماد نـظام نـقـلهم من خـورنـتهم كـل 6 سنـوات وتحـديـد راتب ثابت يضمن لهم حـياة كـريمة .

4– وضع الكهـنة والرهـبان الـذين تـركـوا أبرشياتهم وإلتحـقـوا بخلاف القانـون بأبرشيات أخـرى أو بكـنائس أخـرى . هـذه المواقـف مرشحة أن تـتـكـرر لـذا يجـب وضع حـد لها .

5– مراجعة تـطبـيق الـقـداس الجـديـد في الأبرشيات والخـورنات .

6– تـشكـيل لجـنة بطريركـية لـدراسة المشاريع المقـدمة إلى الجـمعـيات الخـيرية . أهـمية تـنـظيم الحـسابات . الشفافـية والـنـزاهة .

7– تـشكـيل محـكمة بطريركـية للقـضايا المتعـلقة بالإكـلـيروس .

8– مشاركة أكـثر فعالة للعـلمانيـين في شـؤون الكـنيسة : تـشكـيل مجـلس أبرشي ، مجـلس خـورني ولجان ……

9– دعـم الرابطة الكـلـدانية .

*************************************

لم تأتـني أية عـصفـورة بأنباء ولـذلك ليست لـدي معـلومات عـمّا دار داخـل جـلسات السنهادس في روما فـيما يخـص تلك الـنـقاط الـتـسع ، ولكـن بعـد أن أتت رياح روما بما لا تـشتهي سـفـن عـنكاوا ! ثم نـشِـرَ الـبـيان الخـتامي ، يمكـن الإستـنـتاج منـطـقـياً أنّ من بـين تلك الـنـقاط فـقـرات ألغـيت وربما إستجـدّت غـيرها ، ويسرني أن أصنـفها حـسب رأيي الشخـصي وأوزعها إلى أربع حـقـول وكما يلي :

(1) لن تـناقـش لأنها بعـيـدة عـن منـطق الـنـقاش (2) مناقـشتها مضيعة للـوقـت لبساطتها وفعـلها المخـدّر (3) لن تـكـسب رضا الجـميع لأنها غـير مقـبولة (4) تـصب في مصلحة البطرك .

وعـليه كان عـلى البطرك أن يقـدّر لـرجـله قـبل الخـطـوِ موضعها بالتمام ، تـسبق خـلـوده إلى المنام ورؤية الأحلام ، لأن روما عالية المقام سـيـدة المواقـف عـلى الـدوام ، لا يمكـن تجاوزها بشخـطة أقلام ….. والآن نـلـقي نـظرة إلى بعـض مما جاء في الـبـيان الخـتامي :

أولاً : (( أشاد الآباء بدور البطركـية في تحسيس الرأي العام العالمي والمحافل الدولية بمأساة المسيحـيـين  ووقـوف الكـنيسة إلى جانبهم في محـنـتهم وتـقـديم المساعـدة المتـنوعة لهم وقـد عـملت ما لم تعمله الدولة )) .

هـل عـنـد البطرك ساكـو واحـد % من شجاعة المطران مار نيقاديموس داود متي شرف

https://www.youtube.com/watch?v=uki3OA4jaWQ

أو نـصف % من شجاعة المطران مار أثـناسيوس تـوما داود

https://www.youtube.com/watch?v=XFOjP7j9ZU4

إنّ الإعـتـداءات الممنهـجة عـلى مسيحـيّي العـراق في إزدياد بصور شتى …. وبـيوتهم في وسط بغـداد محـتـلة حـتى هـذه اللحـظة ، هـل إستـطاع متابعة مرتـكـبي مـذبحة كـنيسة النجاة في وسط بغـداد 31 تـشرين الأول 2010 لكـنه رضي بكل سـذاجة مادية بإعادة بنائها دون أنْ يسأل عـن دماء شهـدائها ؟ أين دماء المطران فـرج رحـو والكهـنة والشمامسة ؟

إذن ما الـذي قـبضه البطرك من تحـسيسه لـلرأي العام العالمي ، عـدا هـدره أموال النازحـين في سفـراته السياحـية ، ودعاياته الشخـصية الإعلامية ….. ولم يعـد ينـشر ﭬـيـديوات لقاءاته مع أبناء جاليتـنا خـوفاً من أن نـكـتب عـنها ، بعـد الـدرس المحـبط الـذي تـلقاه من لقائه في فـرنـسا !!  .

ملاحـظة أخـرى ، إنُّ موقع البطركـية ينـشر صور البطرك في زياراته أو لقاءاته (( ويحجـب بعـضاً من تلك الصوَر تجـنباً للإنـتـقاد ! )) كما حـدث في تـنـصيـب البطرك الآثـوري ، وحالياً صورة ــ جـميلة ! ــ عـلـنية أمام الملأ أثـناء زيارته الأخـيرة إلى النمسا ومنـشورة في موقع ــ الكـلـدان في أورﭘا ــ فـلِـمَ الخـوف ؟ … طيب يا أخي البطرك إذا كـنـت تـرى أن هـكـذا صوراً تعـرّضك إلى الإنـتـقاد ، فـلماذا تـزج نـفـسك في مواقـف ومآزق محـرجة لك ، أنت في غـنى عـنها ؟ تعَـلـَّـم للمستـقـبل.

ثانياً : (( تعهـد الآباء تـفعـيل شعار غـبطته : الوحـدة والأصالة والتجـدد )) .

مطارنـتـنا الأجلاء : إذا كان تجـديدكم لا يمس أصالتـكم فلا بأس من تـفعـيلكم تلك الكـلمات ، أما وحـدة البطركـية فهـو يحـلم بأوهامها الخـيالية لأنه يـبحـث عـنها مع مَن يـرفـضونها معه عـلناً ، وبكـل صلافة يتـنـكـرون لإسمنا وأولهم (( حـبيبه يونادم صاحـب مقـولة كـل آثـوري يصير كاثـوليكي يسمى كـلـداني )) وهـو عالم بـذلك جـيـداً لكـنه عـنـيـد لغايات مبهمة ، ومع ذلك نـرجـو أنْ تـذكـِّـروه بأن ينـتـظر وحـدته مع أحـبائه حـتى المجيء الثاني لـلمسيح وهـو قـريب … والجـميع يعـرفـون مَن قال ذلك .

ورجـوعاً إلى شعاراته ولإطلاعكم فـقـط ، أود أن ألـفـت إنـتباهـكم إلى أنه : (أ) بتأريخ 6 حـزيران 2011 في مؤتمر فِـكـْـر الإمام الخامنـئي .. وصفه أحـد الكـتاب بأنّه عـظيم في ثلاثة : الفـكـر ، التأصيل ، التجـديـد . (ب) وفي الـذكـرى العشرين لتاسيس الأكاديمية الملكـية المغـربية / أﭘـريل سنة 2000 / كـتبوا عـن فِـكـْـر الحسن الثانى : أصالة و تجـديـد ……… وهـذه كـلها قـبل أن يتـسنم البطرك منـصبه ، لـذا خـلـوها بـبالكم عـنـد تـفـعـيلكم ! .

من جانب آخـر ، كان معـيـباً بحـق كـنيستـنا أنْ تـتـصدّر تلك الكـلمات الخامنـئية الثلاث شعار البطركـية الكـلـدانية ! ولا شـك أن الـبطرك لاحـظ ذلك وسكـت لأنه بـديع حـتى 15 تـشرين الثاني 2015 حـين أعـلـن رجـوعه إلى الشعار الـقـديم مع تغـيـير الألـوان قائلاً : (( تكمن أهمية هـذا الشعار في رمزيته أن تكـون البطريركـية ، النجمة التي تـشير إلى يسوع المسيح وليس إلى شيء آخـر ))

  http://saint-adday.com/permalink/8099.html

نعـم تـشير إلى يسوع المسيح وليس إلى شيء آخـر . إن إجـراء البطرك هـذا لم يأتِ إعـتـباطاً ولا عـفـوياً وإنما بعـد أن نبّهـناه مراراً إلى تلك الخامنـئيات في أكـثر من مقال ، فأخـَّـرَ هـذا الـتغـيـيـر إلى الآن كي لا يوحي بأنه إستجاب لكـتاباتـنا الـنـفاذة الحارقة الخارقة ، لأن الـدكـتـور لـويس ساكـو وهـو بطرك لا يقـبل عـلى نـفـسه الـتـنازل والإعـتـراف بالخـطأ … ولكـن سـوّيناها وإستجاب في نهاية المطاف شاء أم أبى .

ثالثاً : (( لم يخـل النقاش من ــ معاتبات ــ شدد غـبطته عـلى أن يتحـلى الجـميع بروح المسؤولية والجماعـيّة والمشاركة بموضوعـية ومحبة وشفافـية )) .

لم نعـرف مَن عاتب مَن ، وعـلى ماذا كان العـتاب ، وهـل هـناك مظلـوميات أم ظلاميات أو مَطبّات تـرتـقي إلى مستـوى المعاتبات ! وسنأتي إليها ثانية عـنـد مقابلة سيادة المطران قلابات .

وبعـدين شـنـو ، شـدّد غـبطته عـلى أن يتحـلى جـميع المطارنة بروح المسؤولية !! كأنه مـدير يتـكـلم مع طلاب أو موظفـين صغار …….. ولا وﭼـمالة شـفافـية ! ليش أنت شـفاف ؟ أشـو كل شي دفـن .. وما نـريـد نعـيـد ونصقـل بالماضي والحاضر .

رابعاً : (( إقـترح غـبطته أن تـقـوم الكـنيسة بمناسبة سنة الرحمة بمبادرة أبـوية تجاه تجاوزات بعـض الكهنة وحث كل أسقـف عـلى توجـيه رسالة راعـوية للمصالحة والغـفـران في أبرشيته . كما تعهـد الجميع عـدم قـبول أي كاهن أو راهب من دون رخـص قانـونية  كما كان السنهادس الكلداني عام 2013  قـد قـرر )) .

حـسب ما نـشِـرَ في موقع البطركـية نـتـذكـر الكـتاب المرقم 233/2014 والمؤرخ في 18 حـزيران 2015 الصادر من الكرسي الرسولي يأمر فـيه الرهبان بالعـودة إلى ديرهم الأم في العـراق قـبل 10 تموز 2015 والـذي جاء بعـد إلحاح البطرك وتهـديـده روما بالإستـقالة ( لكـن روما أذكى منه ! ) … ولما لم يرجـعـوا إعـتـبروا خارجـين عـن الخـدمة .

إن هـذا لا يعـني نـفاذ رحـمة الله السخي مع خـليقـته ، فـهـو طويل الـنـفـس والأناة ولهـذا كانت كـلمة قـداسة الـﭘاﭘا لأعـضاء السنهادس محـفـزة لمراجعة قـراراتهم اللامسؤولة ــ إنْ لم نـقـل شيئاً آخـرا ــ  فجاءت مبادرات البطرك التي وصفها بالأبـوية ! ولكـن أراه يقـتـرح ويـوجّه المطارنة وكأنه هـو خارج الـقـوس …

أخي إنّ التجاوزات ليست بالضرورة دائماً من الكاهـن ( حائـط نـصيّـص ـ مع إحـتـرامي له ) فـقـد تكـون من الأسقـف بل ومنـك أيضا كـبـطرك ، مما يتـطلب مبادرات من الكاهـن أيضاً كي يسامح أسـقـفه وبطركه ، وعـليه في كـلـتا الحالـتين هـل سيكـون لإقـتـراحـك مفعـول رجعي ، أم يـبـدأ العـمل به حـسب الـنـظام الصفـري للمطران الكـنـدي ، فـتـضيع حـقـوق المغـدورين بهم من كلا الطرفـين ؟ .

ملاحـظة : كي لا يطول المقال ، فـضلـتُ التعـليق عـلى قـرارات سنهادس روما في مقال قادم ، فإنـتـظروا الحـلقة الخامسة .

عن الكاتب

مايكل سيبي
عدد المقالات : 470

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى