توقعات الأبراج لشهر تشرين أول 2010


هبة شهارا
هبة شهارا

برجي الشهر

برج الميزان (23 أيلول – 22 تشرين أول):

يحب مولود برج الميزان كثيراً العلاقات
الاجتماعية

يحب مولود برج الميزان كثيراً العلاقات الاجتماعية وهو تواق إلى الجمال بأشكاله كافة. يزين المجتمع بمواهبه، حبه للتوازن، قدرته على أن يقبل وجهة نظر الآخرين ويفهمها، هذا بالإضافة إلى عشقه للجمال. مالياً، قد يبدو الميزان بالنسبة إلى الآخرين غير مهتمّ بالمال إلى حدّ كبير. لكن ذلك يُعزى إلى اهتمامه بجني المال لمساعدة الآخرين وليس لنفسه. وهذا أمر منطقي، لا يمكنك أن تساعد الآخرين من دون أن تساعد نفسك أولاً. نادراً ما تجد مولود برج الميزان يغني نفسه على حساب الآخرين. ينفق مالاً كثيراً على الترفية وتنظيم مناسبات اجتماعية. عاطفياً، يعبّر عن حب حقيقي صادق، هو أكثر شريك رومنسية، وجاذبية وعدلاً. لا يحب العلاقات غير المتوازنة حيث يعطي أحد الطرفين كثيراً أو يأخذ كثيراً، لكن عموماً يميل إلى أن يعطي أكثر وليس أقل. تسعده الأمور البسيطة: عشاء على ضوء الشموع، ورود، هدايا صغيرة بسيطة لكن جميلة وتعبر عن الحب. اجتماعياً، هو مضياف جداً ويحب كثيراً أن يكون محاطاً بالأصدقاء.

برج العقرب (23 تشرين أول – 22 تشرين ثاني):

يرمز طائر الفينيق إلى برج العقرب، لأنه دائم التحوّل، فنجده يغيّر فكره، شكله الخارجي، شؤونه وعلاقاته. هذا النوع من التغيير جذري في مقابل ما يُسمى بالتغيير التجميلي. يعتقد البعض بأن التغيير خارجي فحسب، لكن ليس هذا النوع من التغيير الذي يثير اهتمام برج العقرب، لأنه يميل إلى التغيير الباطني والعميق. وبما أن التغيير الحقيقي يبدأ من الداخل، يبدي مولود هذا البرج اهتماماً كبيراً بالجانب الباطني، الحميم والفلسفي من الحياة. لذلك إن أردت إثارة اهتمامه، عليك أن تظهر له اهتماماتك، أو مشاريعك أو أعمالك وليس مظهرك. نستطيع تلمّس هذه القدرة التحوّلية لدى العقرب في المجال المهني طوال الوقت. لا يخشى العقرب التحوّل في هذا المجال، بل يعتبره جزءاً طبيعياً من الحياة، وتقبّل هذا التغيير يعطي مواليد برج العقرب المفتاح لفهم معنى الحياة الحقيقي. وبما أن الحب، الولادة، الحياة والموت والمال ذات قدرة تحوّلية، يبدي مواليد هذا البرج اهتماماً كبيراً بها. فيسعون الى الظهور كمصدر للنور والحياة في المجتمع، ويرغبون في أن يكونوا قادةً ونجوماً. قد يكونون بطبيعتهم انطوائيين ويتجنبون أضواء الشهرة، لكن إن أرادوا الوصول إلى أعلى المراكز وتحقيق أهدافهم عليهم الانفتاح بعض الشيء.

توقعات الابراج لشهر تشرين أول:

برج القوس (22 تشرين الثاني – 20 كانون أول):  

لن تمانع من إقامة علاقات عاطفية عابرة

حدسك جيد هذه الفترة ويساعدك في فهم الأمور بشكل أفضل. صحياً، تحرص على نيل قسط أكبر من النوم ما يجعلك ترى أحلاماً كثيرة قد تؤثر عليك سلباً أو إيجاباً. شهر مناسب جداً للتأمل وممارسة اليوغا والابتعاد عن مشاكل الحياة اليومية.

أوضاعك العاطفية جيدة، لكنك تصرّ على حريتك الشخصية. لن تمانع من إقامة علاقات عاطفية عابرة، وترفض بشكل قاطع الالتزام. تصادف فرصاً عاطفية من خلال الأصدقاء والانضمام إلى مجموعات ومنظمات. تميل إلى أن تكون صديقاً للشريك، إضافة إلى إصرارك على إضفاء طابع ارومنسي على حياتكما. أوضاعك المالية جيدة وتحقق أرباحاً مالية مفاجئة؛ يحالفك الحظ في المضاربات هذه الفترة وتتمكن من جني الأرباح عبر القيام باستثمارات في الخارج أو مع شريك أجنبي.

برج الجدي (21 كانون أول – 19 كانون الثاني):

على رغم أن صحتك بحاجة إلى الرعاية، يتحسن وضعك الصحي إلى حد كبير هذا الشهر عبر رفع مستويات الطاقة لديك والإستراحة. باتت حياتك أقل اضطراباً اليوم، ولا زلت في قمّة حياتك المهنية وتحرز تقدماً، لأنك تسير بترو وثبات نحو أهدافك. تعلّمت دروساً في الاستخدام الصحيح للقوة والسلطة طوال العام، لكن ذلك بات جلياً أكثر هذا الشهر. استمر في التقليل من اهتمامك بعائلتك وفي التركيز على أهدافك المهنية. تتضح هذا الشهر خطواتك المهنية وعلاقاتك مع الأهل، والأقارب ورب العمل. لذا تساعدك علاقات الصداقة والمحيط في مهنتك. يبدو أن الحب يسعى وراءك وليس العكس، وذلك في العمل أو في أثناء سعيك إلى تحقيق أهدافك. تعيش حالة من الحنين في مسائل الحب، فتنظر إلى الماضي على الأرجح لإعادة التواصل مع الحبيب السابق. لا يزال وضعك المالي قيد المراجعة، لكنه ما زال في حال ممتازة.

برج الدلو (20 كانون الثاني – 18 شباط):

تركز كثيراً على الناحية الفكرية وتحاول قدر الإمكان الابتعاد عن المشاعر والأحاسيس لأنها تزعجك وتؤثر في طريقة تفكيرك. بيد أن الناس عموماً عاطفيون أكثر منه منطقيون وهذا ما سيسبب لك مشكلة نوعاً ما. مهنياً، يحتمل أن تسافر كثيراً إلى الخارج هذا الشهر، وتحقق النجاح بعد أن أصبحت على علم بما عليك فعله وكيف لكنك تحتاج إلى التفكير ملياً قبل اتخاذ أي قرارات مصيرية على المدى الطويل. تركز على مسيرتك المهنية وتدعمك عائلتك في ذلك. نتيجة للعمل الدؤوب والجهد الكبير الذي تبذله تتعرض للكثير من الضغط النفسي وهذا ما يؤثر على صحتك، لذا استرخِ لتتمكن من المضي قدماً. عاطفياً، تشعر بالسعادة هذا الشهر وتحسن التصرف مع الشريك بالتعبير له عن الاحترام والتقدير. تمنح علاقتكما الأولوية على رغم متطلبات عملك.

برج الحوت ( 19 شباط – 20 آذار):

تزودت بالطاقة لتتمكن من تحقيق أهدافك

صحتك جيدة هذا الشهر بعدما تخلصت من الضغط النفسي وتزودت بالطاقة لتتمكن من تحقيق أهدافك. خذ بعض الوقت للتأكد من المعلومات التي اكتسبتها هذه الفترة وتحليلها جيداً. تتمكن من تسديد بعض الديون أو الحصول على قرض جديد، ما يسمح لك بتحسين أوضاعك. قد يحصل بعض التغييرات وعمليات التأجيل على الصعيد المهني لذا تأكد من أدق التفاصيل قبل الدخول في أي مشروع. كن أكثر حذراً في تعاطيك مع الآخرين، تجنب توقيع أي عقود أو اتخاذ قرارات شرائية حاسمة. تتاح أمامك فرصة للسفر إلى الخارج فاقتنصها. قد تسعى إلى توسيع معارفك أكثر هذه الفترة. صحتك جيدة ويمكنك تحسينها أكثر عبر ممارسة التمارين الرياضية والخضوع لجلسات تدليك.

برج الحمل(21 آذار – 20 نيسان): 

لا تزال بحاجة إلى جعل زواجك، علاقتك الراهنة وحياتك الاجتماعية مهمّتك الأساسية في الحياة، الأمر الذي يحقق لك النجاح الاجتماعي. إنها فترة مؤاتية لإعادة النظر في حياتك الغرامية والاجتماعية، وإجراء التحسينات الضرورية فيها. لكنها ليست فترة مناسبة لاتّخاذ قرارات مهمّة عاطفياً. عليك مراجعة وضعك المالي أيضاً لكن من دون اتّخاذ قرارات مالية مهمّة، أو القيام بعمليات شراء رئيسة أو استثمارات. ستواصل بالطبع الإنفاق بشكل طبيعي. عليك، من جهة أخرى، مراقبة وضعك الصحي، لكن المشاكل لن تدوم طويلاً. حاول إبقاء معدّل طاقتك مرتفعاً وغص عميقاً في الدرب الروحاني.

برج الثور (21 نيسان – 20 أيار):

تتمتع بطاقة ونشاط كبيرين وسيزدادان أكثر خلال الأشهر المقبلة. حان الوقت لتغضّ الطرف، لبعض الوقت، عن المسائل العائلية والعاطفية وتبدأ بتحقيق أهدافك مهنياً. كما كانت الحال في الشهر الماضي، ثمة تغيرات سعيدة تصادفك على الصعيد المهني كأن تحقق نجاحات وانجازات. في هذا الشهر، تكون رمزاً للعامل المثالي، فأنت أكثر من مستعد لتحقيق النجاح لكن ينبغي عدم المبالغة. تبدو جاداً أكثر من اللازم، لذا خفف عن نفسك من وقت إلى آخر وخصص بعض الوقت للاستمتاع. صحتك جيدة وتعمل على تحسينها أكثر فأكثر، ينصحك الفلك باتباع حمية غذائية تخلّص الجسم من السموم، فهي فاعلة جداً، بالنسبة إليك، في هذه الفترة التي تعاني فيها من الضغط النفسي. قد تشعر ببعض الارتباك هذا الشهر وهذا أمر طبيعي، راجع أهدافك وخططك، كذلك أعد النظر في حميتك الغذائية واهتم أكثر بمظهرك الخارجي، يمنحك هذا الأمر مزيداً من الثقة بالنفس.

برج الجوزاء (21 أيار – 21 حزيران):

تتمتع بثقة أكبر بالنفس وتعرف تماماً
 ما تريد القيام به

تتمتع بثقة أكبر بالنفس وتعرف تماماً ما تريد القيام به. كما في الشهر الماضي، استمر في الحرص على التفاصيل وتقديم عمل لا غبار عليه. تختبر هذا الشهر متعة الحياة. عملك مهم لكنك تعرف أيضاً كيف تستمتع. ما زالت حياتك العاطفية مع الشريك، وشراكاتك المهنية تتعرض للاختبار. تجنب اتخاذ قرارات عاطفية صارمة فأنت ما زلت تراجع وضعك العاطفي. إذا كنت عازباً، تتاح أمامك فرص كثيرة عاطفياً تصادفها في العمل أثناء سعيك إلى تحقيق أهدافك مهنياً. تبدو صحتك جيدة هذا الشهر بالنظر إلى ممارستك التمارين الرياضية، استمر في ذلك. حذار من أن تشغل تفكيرك كثيراً ليلاً فهذا يؤدي إلى الأرق والتوتر.

برج السرطان(22 حزيران – 22 تموز):

تصب اهتمامك على الآخرين وتحاول الانسجام معهم. ينبّهك الفلك من أن الاستقلالية الذاتية، على رغم أنها صفة جيدة تستحق الإعجاب، ليست الطريق المناسب للنجاح هذه الأيام. في المقابل، شعبيتك، جاذبيتك الشخصية، قدرتك على إقناع الآخرين وجعلهم يتعاونون معك هي الصفات التي تسمح لك بتحقيق النجاح. تحتاج إلى دعم الآخرين لك لتحقق النجاح، لهذا الغرض حسّن مهاراتك الاجتماعية. تتحسن أوضاعك المالية إلى حد كبير هذا الشهر. تنجذب إلى الأشخاص الذين يملكون قيماً عائلية قوية كقيمك. تحب الرومنسية وتحتاج إلى تغذية نفسك على الصعيد العاطفي، تحب الانسجام ومشاركة عواطفك مع الشريك. تركز هذا الشهر بشكل أساسي على أسرتك. تتحسن صحتك لأنك تهتم بها، استمر في ممارسة التمارين الرياضية لكن تجنب القيام بتغييرات جذرية في حميتك الغذائية. تجني المال بطرق سهلة وتستمتع بذلك إلى حد كبير.

برج الأسد (23 تموز – 22 آب):

تحظى حياتك المهنية بالأهمية الكبرى هذا الشهر، إنما إليك هذه الرسالة الواضحة: إلتفت إلى عائلتك ووضعك المنزلي، فأنت لن تفوّت الفرص على أية حال. أنت إنسان منفتح بطبيعتك، إلا أنك تميل هذا الشهر إلى الانطواء على نفسك وينمو في نفسك حنين إلى الأيام الغابرة السعيدة، فتزداد رغبتك في الانسجام العاطفي وتفتر حماستك، وتستحضر الذكريات والأوضاع القديمة لتحليلها. في المقابل تحرز تقدماً على الصعيد النفسي. وضعك المالي جيّد، وتُتاح أمامك فرص عمل كثيرة. مالياً، حدسك جيّد شرط أن تلتزم الهدوء وتعيش حالة سلام مع نفسك. تجنّب أيضاً اتّخاذ القرارات المالية عندما تكون غاضباً، خائفاً أو محبطاً. في المقابل راقب صحّتك، استرح عند الشعور بالتعب وعزز طاقتك وانتبه إلى قلبك.

برج العذراء (23 آب – 22 أيلول):

تحرص على الاستمتاع كثيراً هذه الفترة

تدعمك أسرتك وأصدقاؤك كثيراً هذه الفترة. تشعر بحاجة إلى العطاء والمشاركة مع الآخرين. ما زلت في الذروة على الصعيد المالي، تنعم بالازدهار وهذا ما يشعرك بالفرح. تبذل قصارى جهدك لتحقيق أهدافك المالية وتتمكن من جني إيرادات أكبر نتيجة لذلك. ما زال حدسك جيداً فاستفد منه. أدر ثروتك بشكل جيد وحاول عدم تبذيرها. هاجسك في الحياة التوصّل إلى تحقيق الأمن المالي وأنت تنجح في ذلك هذه الفترة. سمعتك المالية الجيدة تجعل الكثيرين يقصدونك وتفسح أمامك عدداً كبيراً من الفرص الاقتصادية. حان الوقت لتقيّم وضعك المالي جيداً وتحاول تحسينه. إذا فكرت بجدية وموضوعية في ذلك قد تتوصل إلى أفكار لامعة. صحتك جيدة ويمكنك أن تحسنها أكثر، لكن ينصحك الفلك بأن تتجنب إجراء تغييرات جذرية مفاجئة في نظامك الغذائي.

برج الميزان (23 أيلول – 22 تشرين أول): 

تحرص على الاستمتاع كثيراً هذه الفترة، وتختبر خصوصاً متعة إراحة جسمك. تتوصّل هذا الشهر إلى الإدراك أن السعادة النفسية، الفكرية والعاطفية تؤدي أيضاً إلى سعادة على المستوى الجسدي. يتحسّن مظهرك الخارجي وتنعكس السعادة على محياك. تتمتع بجاذبية وبطاقة أكبر. تصادفك فرص جيدة في ما يتعلق بالسفر والتحصيل العلمي. تشدد إلى حد كبير على استقلاليتك، وتحاول جعل الظروف تصب في مصلحتك. اجتماعياً، يبذل أصدقاؤك قصارى جهدهم لمساعدتك وإرضائك، لكنك تؤثر البقاء في المنزل إلى جانب أسرتك. لا تنعم بحياة عاطفية ناشطة هذه الفترة وتحتاج إلى التفكير في ما تريده وفي الأهداف التي تنوي تحقيقها. أوضاعك المالية جيدة جداً، هذا إلى أن علاقاتك الاجتماعية وشراكاتك تمكنك من تحقيق أرباح كبيرة. تلوح في الأفق أيضاً فرصة للدخول في شراكة أو تنفيذ مشروع مشترك مع طرف نافذ.

برج العقرب (23 تشرين أول – 22 تشرين ثاني):

لا تزال تمر بمرحلة عاطفية سعيدة، لكن قد تشهد علاقتك بعض الشكوك وعدم الاستقرار. لذلك عليك إعادة النظر في مواطن خللها لكي يتسنى لك إجراء التحسينات المناسبة. في المقابل، لا تزال فرص الحب متاحة أمام الذين يسعون وراءها. عزز حياتك المهنية عبر الالتزام أكثر بالأعمال والنشاطات الخيرية. تنكب على التمارين الروحانية هذا الشهر أيضاً، وتمر في الوقت عينه بأوج فترة متعة. حان الوقت كذلك الأمر للاهتمام برشاقتك بالطريقة التي تريدها. تبدو هذا الشهر قادراً على فعل أي شيء، لأن صحتك جيّدة وتمارس التمارين الرياضية أكثر من المعتاد. تتاح أمام الباحثين عن عمل فرص مهنية كثيرة، لذا لا تبحثوا عنها في الإعلانات المبوّبة

عن الكاتب

عدد المقالات : 138

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى