توضيح من مكتب النائب رائد اسحق  


نادي بابل

المكتب الاعلامي للنائب رائد اسحق

 

تداولت بعض صفحات التواصل الاجتماعي المسيحية موضوع تخصيص مقعد للاخوة الارمن في مجلس النواب العراقي وإقحام النائب رائد اسحق في الوقوف ضد هذا المطلب. ومن خلال هذا التوضيح نؤكد ان النائب رائد اسحق ليس ضدهجملة وتفصيلا بدليل انه كان من المطالبين باضافة القومية الارمنية الى البطاقة الوطنية، كما ان رئيس كتلة المجلس الشعبي د. لويس كارو التي ينتمي اليها النائب رائد اسحق مُوقع على الطلب الذي قُدم الى مجلس النواب، وحتى قيادة المجلس الشعبي تدعم ان يكون للاخوة الارمن مقعد في مجلس النواب فليس من المعقول ان يقف النائب رائد اسحق ضد هذا المطلب.

كما ان مشروع القانون الوارد من السلطة التنفيذية الى مجلس النواب والذي كان يتضمن مقعدين للمكون المسيحي في محافظة بغداد احدهما للارمن لم يُعرض للتصويت اطلاقا في جلسة مجلس النواب فمن اين جاءت معارضة النائب رائد اسحق لهذا المطلب.

اما الذي عُرض في جلسة مجلس النواب للتصويت يوم ٢٢ / ١ كان بخصوص تعديل قانون الانتخابات رقم ٤٥ لسنة ٢٠١٣ هي مقترحات اللجنة القانونية التي لم تتضمن اضافة اي مقعد على مقاعد مجلس النواب الحالية ولم تتضمن ايضا تخصيص مقعد للارمن.

ونود ان نبين ايضا ان للمكون المسيحي خمس مقاعد في مجلس النواب وللاخوة الارمن الحق في الترشيح على هذه المقاعد الخمسة.  

ولهذا فان كل ما نشر حول معارضة النائب رائد اسحق على تخصيص مقعد للاخوة الارمن هو بعيد عن الصحة.

 

 



 

عن الكاتب

عدد المقالات : 7499

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى