توضيح من البطريركيّة حول اتهام بعض الكهنة


نادي بابل

من المؤسف ان يتأثر مجتمعُنا بعقليّة الشائعات وبأسلوب الصاق اتهامات قاسيّة بسهولة على هذا او ذاك من الاشخاص ومن بينهم رجال دين.

من الأهميّة بمكان ان نبعد جميع أشكال الاشاعات والقال والقيل والرياء وان نعتمد الدليل الموثق حتى نقدر ان نحاسب اكليريكيًا ما على فعله وتشكيكه للمؤمنين. كما ينبغي ان نفرق بين الخاطئ والشرير الفاسد. الخطيئة شيء والفساد شيء آخر. الفساد حالة مستمرة ومقصودة اما الخطيئة قد تكون حادثة واحدة. كما لا ننسى اننا كمسيحيين مطلوب منا ان نغفر للخطأة ونقبلهم كما فعل المسيح إن هم تابوا.

نُشِر مقال على موقع عينكاوة (في المنبر الحر) يطعن بالأب روني حنا اسحق، ونؤكد للكل بخصوص الاب روني، اننا سألنا المسؤولين عنه حيث عمل، فلم يعطنا أحدٌ دليلاً واحدًا موثقًا عما قاله كاتب المقال المنشور على موقع عينكاوة؟ من له دليل ليأتِ به الينا وان لم نحاسبه فليعتب. كذلك من يفكر ان بعض اجراءات البطريركية هي تصفيّة حسابات ليقدم تمييزًا عليها في المحكمة الكنسية إن كان هو صادقًا وشجاعاً؟ من اين يعرف ما يحصل في الدائرة البطريركية ومن اين يستقي معلوماته؟ كيف يسمح شخص يعد نفسه ابنًا للكنيسة ومؤمنًا ان يصدر كذا احكام رخيصة!

قبل ايام نشر بعض الكتاب مقالات مشينة تطعن حتى ببابوات عظام قديسين، مقالات تفتقر الى الموضوعيّة والدقة. وهذا امر مخجل حقا!

إعلام البطريركية

 

عن الكاتب

عدد المقالات : 7502

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى