تهنئة من القلب لكل النساء بعيدهن


نادي بابل

في الثامن من مارس من كل عام.. تحتفل النساء في كل أرجاء المعمورة بعيد له خصوصيته
حيث ترسم لوحة خالدة مشرقة الالوان تجمع بين خطوطها
الجنس اللطيف الذي حباه الله بالجمال والرقة والعذوبة والارادة والتصميم
لان تتبوأ مكانتها في المجتمع.

نتقدم بأسمى آيات المودة والإحترام للمرأة ، التي أعطت للحياة معنى  وجعلتها مليئة بالحب والطمأنينة … المرأة الي هي أم الانسانية جمعاء بدونها لايكتمل المجتمع محققة الانجازات ومتخطية للعقبات لتحمل رسالة مجد وفخر للعالم بما حققته  الى ان اصبح  يُشهد لها في كل المجالات  حيث رسمت صورة خالدة مشرقة الالوان تجمع بين خيوطها الارادة والعزيمة لان تتبوأ مكانتها في المجتمع  التي تليق بها بعد ان دخلت معترك الحياة جنباً  الى جنب اخيها الرجل ودفعته الى تحقيق النمو والتطور فانبعثت منها الحضارات الانسانية وأشرقت بنورها وبذلك تكون قد سجلت مثالا حياً ورافدا لاينضب من التوازن لديمومة الحياة  التي يصبو اليها الانسان على مر العصور.

في عيدكن …
أمنيات تنثر الفرح والمحبة في القلوب
كل عام وانتِن الرقة و الجمال والحنان والعذوبة

اسرة نادي بابل الكلداني في النرويج

عن الكاتب

عدد المقالات : 7179

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى