تهنئة العيد


صباح دمان
صباح دمان

Displaying blob.jpg

 المجد لله في العُلا وعلى الأرض السلام والرجاء الصالح لبني البشر

ستحل علينا بعد أيام أعياد الميلاد المجيدة ورأس السنة المباركة وستُقرع أجراس التاريخ معلنة ذكرى ولادة معجزة المغارة لخلاص العالم وبشارة سارة لحياة تملؤها المحبة والتواضع والخير لبني البشر … سنستقبل أعياد الميلاد وهي تحمل بين طياتها ذكريات جميلة رائعة عشناها في الوطن وأخرى مليئة بالأحداث والأحزان ، وبذات الوقت نستذكر أبناء شعبنا المسيحي المهجرون وهم يعيشون أسوأ أيام حياتهم في المخيمات بعد أن غدر بهم الزمان وقسى عليهم شركاء الوطن والأصدقاء والجيران… وستكون دقات نواقيس كنائسهم تنبض داخل قلوبهم بالحزن والأسى بينما الدموع تنهمر من مأقيهم وهي تشكو  إلى خالق  الكون في السماء… الظلم الذي وقع عليهم من السفهاء … أقول لكم يا كل أهلي وأحبتي وأصدقائي وعوائلكم الطيبين وإلى كل أبناء جالياتنا في المهاجر والشتات الأوفياء… وأبناء شعبنا الأصلاء الذين اليوم يعيشون في وطنهم غرباء : كل عام أنتم بألف خير… وبمشيئة الرب يكون المهجرون عند حلول العيد القادم قد عادوا إلى ديارهم وبلداتهم ومساكنهم وهم يشعلون 

الشموع ويسبحون لميلاد مخلصهم بعد إنقشاع الغيوم السوداء من سمائهم الصافية الزرقاء…..

                                                                                                       صباح دمّان 

 

عن الكاتب

عدد المقالات : 45

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى