تهـانـيـنا للأبـوَين الشابّـين ديـﭬـيـد إسطـيفان و روّيل حـنوش ثـمرة أبـرشـية مار ﭘـطرس الرسول / سان ديـيـﮔـو


مايكل سيبي
مايكل سيبي

بفارغ الصبـر إنـتـظرنا الـيوم الـذي يصنعه الرب … وبغـمرة من الإبتهاج والـفـرح إستـقـبـلـناه… إنه يوم ولادة جـديـدة… برعاية سيادة المطران سـرهـد جـمو الموقـر الـذي يليق به أن يعـيـد قـراءةرسالة مار ﭘـولس الأولى إلى تِيمُوثَاوُسُ (1: 18 ) أَسْـتَـوْدِعُـكَ هـذِهِ الْوَصِيَّةُ يا تيموثاوس إبني وفـقا لما سـبق فـيك من الـنبـوّات…

تمـت في مساء الجمعة 14 آب 2015 وفي ليلة عـيد إنـتـقال أمنا مريم العـذراء إلى السماء، مراسيم الرسامة الكهـنوتية عـلى يد راعي الأبرشية المطران الموقـر مار سرهـد يوسب جمو لتلميذين جـديدين، هما الشماسان الإنجـيليان ديـﭬـيـد إسطيفان وروّيل حـنوش، وذلك بعـد إتمام 6-7 سنوات من دراستهما الكهـنـوتية وتخـرجهما من جامعة مار يوحـنا ﭘـولس العـظيم الكاثوليكـية وسمنير مار أبا الكـبـير في سان ديـيـﮔـو.

تهانينا الـقـلـبـية للأبـوَين الشابّـين رسامة كـهـنـوتهـما، إنها ولادة جـديـدة بحـق لـيـكـونـوا فـعَـلة في كـرم الرب، فالحـصاد كـثـير، متمنين لهـما ولكـل الإكـليروس حـياة النعـمة والفـرح بالمسيح.

كان حـضور سيادة المطران سـعـد سـيـروب عـظيماً (بكـل شجاعة) مراسيم رسامة الكاهـنين ليشارك الفـرحة والإفـتخار بالرب مع جـميع منـتـسبي أبرشية مار ﭘـطرس الرسول/سان ديـيـﮔـو وضيوف… مطارنة وكهـنة وشمامسة وأبناء الرعـية…

وبمناسبة وجـوده في كـنيسة مار ﭘـطرس الرسول/ سان ديـيـﮔـو، إحـتـفـل بالقـداس مار سعـد سيروب ومعه حـضرة الأب ﭘـيـتـر لـورانس الـذي جاهـد في سـبـيـل كهـنـوته.

كم كان بـودّنا لو تـوفـر ــ ذات الإقـدام ــ عـنـد مطارنة شجعان آخـرين ليشاركـوا بركة الرب في هـذا الحـدث العـظيم، فالمسيح أولى بالإكـرام من خلائـقه، فـمثـلما رئيس الحـكـومة ماضٍ والوطن باقي، هـكـذا الكـنيسة باقـية وإمبراطورها زائل، ولا محاباة عـنـد الله.

إن مار ﭘـولس في رسالته الثانية إلى تيموثاوس ـ الإصحاح الرابع ـ 16 ـ يعـلن واقـعه حـين يقـول:

((في إحـتجاجي الأول لم يحـضر أحـد معي بل ــ الجـميع ــ تركـوني، لا يحـسب عـليهم!!)) فـلـتـكـن كـلمات مار ﭘـولس درساً ملهـماً يستـفـيـد منه الكـثيرون مستـقـبلاً.

هـذا، وقـد حـضر المحـبّـون للأبرشية والمعـجـبـون بها… وهُـم منـدهـشـون لهـذا الحـدث العـظيم الـذي تـكـرر ثانية خلال أشهـر وفي نـفـس الأبرشية دلالة عـلى غـزارة إنـتاج شـجـرتها … هـنيئاً لكل الحاضرين، وحـبـذا لو كانت قـد تـوفـرت الفـرصة فـنحـضر معـهم ونشارك فـرحـتهم.

بقـلـم : مايكـل سـيـﭘـي / سـدني

 

 

عن الكاتب

مايكل سيبي
عدد المقالات : 470

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى