تمثال “الدجاجة الدامية” بكنتاكي لمناهضة KFC


نادي بابل

مظاهرة احتجاجية خارج أحد مطاعم KFC

مظاهرة احتجاجية خارج أحد مطاعم KFC

 

كنتاكي، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN) —

 فازت جمعية أمريكية معادية لشبكة المطاعم المعروفة “كنتاكي فرايد تشكين” KFC بعد عام

 ونصف من المطالبات، بحق وضع تمثال يتجاوز طوله المتر ونصف المتر، في ممر مزدحم

للمشاة بمدينة لويزفيل بولاية كنتاكي الأمريكية، يحمل اسم “الدجاجة الدامية” للاعتراض

على أسلوب المطاعم في تربية الدواجن وذبحها.

 

وتحمل الجمعية اسم “بشر يؤيدون التعامل الأخلاقي مع الحيوانات،” وتعرف احتضاراً

بـ”بيتا،” وقد سعت طوال الأشهر الماضية لوضع التمثال الذي يبلغ طوله 153 سنتمتراً في

 مكان مرتفع يمكن لجميع من يسير في الممر رؤيته.

 

والتمثال من تصميم رسام الكاريكاتير المعروف، هاري بليس، وهو يظهر دجاجة مغطاة

بالدماء وتسير على عكازات، وقد كتبت الجمعية تحت التمثال عبارة “KFC تجعل الدواجن

 كسيحة.”

 

وتقول “بيتا” إنها تلقت موافقة من السياسي المحلي، نيمبوس كوزين، لوضع التمثال في

 بقعة أرض تعود ملكيتها له، كما وقعت على وثيقة للبلدية تتيح لها استخدام الموقع.

 

وقالت أشلي غونزاليز، الناطقة باسم الجمعية، إن حق الاعتراض على أساليب عمل KFC

يدخل ضمن حرية التعبير المنصوص عنها في الدستور الأمريكي، ولا يجوز الاعتراض عليها.

 

وأضافت أن الجمعية واجهت الكثير من المشاكل التي كانت تحول دون السماح لها بوضع

التمثال، إذ أن البلدية والسلطات المحلية دائماً ما كانت تختلق الأعذار المختلفة.

 

وتتهم الجمعية سلسة مطاعم KFC بأنها تربي وتذبح أكثر من مليون دجاجة سنوياً

“بأساليب غير إنسانية،” وهي تقوم بذبح الدجاج وقليه قبل أن يكتمل سيلان الدم منه، كما

 تزعم أن العاملين في مسالخ السلسلة يرمون الدجاج قبل موته في المياه الساخنة تسهيلاً

لإزالة الريش عنه.

 

أما شعار “KFC تجعل الدواجن كسيحة” فيشير إلى مزاعم الجمعية بأن سلسلة المطاعم

تقوم في مزارعها بتسمين الدجاج إلى درجة يعجز معها عن السير، إلى جانب اتهام العاملين

 في المزارع بالتسبب بتحطيم أرجل وأجنحة الدواجن خلال نقلها.

عن الكاتب

عدد المقالات : 7481

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى