تقرير عن زيارة غبطة أبينا البطريرك مارلويس ساكو الى هولندا


رعد دكالي
رعد دكالي

تقرير/ رعد دكالي

وصل الى مطار سخيبول-امستردام مساء الخميس 19-11-2015 غبطة أبينا البطريرك مارلويس ساكوالجزيل الاحترام  والوفد المرافق له والمتمثل بسيادة المطران رمزي كرمو الزائر الرسولي لعموم اوروبا وسيادة المطران شليمون وردوني المعاون البطريركي   وكان في استقبالهم الاب فراس غازي راعي خورنة مارتوما الرسول الكلدانية وجمع غفير من ابناء الخورنة من كافة مراكزها وعبروا المستقبلين عن فرحتهم الكبيرة لهذه الزيارة الراعوية والتاريخية شاكرين غبطته لهذه الالتفاتة الابوية لابنائه في بلاد الغربة وتم التقاط بعض الصور التذكارية في المطار ليغادر بعدها متوجها  الى كنيسة عماوس (في مدينة نيواخين) ليستقبل استقبالا كبيرا بالورود والهلاهل والتصفيق الحار من قبل ابناء مركز نيواخين

وفي اليوم التالي 20-11كان لغبطته زيارات خاصة منها زيارته الى سفارة الفاتيكان في هولندا مع سيادة المطرانين رمزي كرمو وشليمون وردوني والاب فراس  .

وتم خلال هذا اللقاء تعريف سعادته بالخورنه الكلدانيه في هولندا وحجمها وإمكاناتها ومعاناتها كونه قد استلم السفاره حديثا كما تم التطرق ومناقشه العديد من المواضيع خاصه ما يتعلق بالظروف الصعبه التي يعيشها المسيحيون في الشرق الاوسط وبشكل خاص في العراق وسوريا .

اما يوم السبت 21-11 فكان يوما متميزا لابناء خورنة مارتوما الرسول حيث تم افتتاح الكنيسة الجديدة والتي تم شراؤها مؤخرا لتكون اول كنيسة للكلدان في هولندا تم افتتاحها من قبل غبطة ابينا وراعينا الجليل مارلويس ساكو وكان عرسا دينيا كبيرا حضره كافة ابناء الخورنة في هولندا وبارك غبطته هذه الكنيسه وقدم التهاني لابناء الخورنة قائلا في كلمته:

انني اليوم سعيد ان اشارك فرحة ابناءنا الكرام في كنيستهم الجديدة وقال الكنيسة هي بناء اما الكنيسة الحقيقية في شعبها وانتم حافظتم على ايمانكم وهويتكم المسيحية. واكد على ان الكنيسة الاولى تبدا من البيت والعائلة. بعد الانتهاء انهال الشعب بالتصفيق الحار وصدحت هلاهل النسوة والشعب وقد بثت في نفوسهم مباهج السرور وغمرت قلوبهم بعبير الفرحة والمسرة .

اما يوم الاحد 22-11 وفي تمام الساعة الحادية عشر صباحا دقت اجراس الكنيسة الجديده معلنة بدء القداس الالهي الذي اقامه غبطة ابينا البطريرك مع سيادة المطرانين والاب فراس غازي وبحضور الشمامسة وجمع غفير من المؤمنين,وقال غبطته خلال كلمة قصيرة بعد قراءة الانجيل قال:اهنئكم ثانية بهذا الانجاز الكبير بشراء هذه الكنيسة ونحن ككنيسة الام في العراق نتبرع ونساهم بمبلغ من المال دعما لكم ,كلما نرى اننا نستطيع مساعدتكم فلا نبخل بذلك حيث تعرفون كم هي مسؤوليتنا كبيرة تجاه النازحين في الوطن من حيث توفير المال والطعام والعلاج لهم وما شابه ذلك وقال نعاني من بعض الصعوبات كالامن وبعض الميليشيات والمتطرفين ولكن لا مستقبل لهؤلاء لابد ان تنتهي وتاتي الحرية والديمقراطية كذلك فصل الدين عن الدولة هذا شرط اساسي لاي تقدم  (وهذا راح يحصل والحديث لغبطته) وبهذا اكون انا مواطن عراقي من دون ان اسجل ديانتي في هويتي,اطلب منكم ايها الاخوة ان تحافظوا على دينكم وايمانكم وعاداتكم وتقاليدكم عليكم ان تنتبهون كثيرا ولا تتعلموا السلبيات من هنا بل الايجابيات فقط,انتم ايضا علموهم الايمان ولماذا يبتعد بعضهم عنه علموهم على التماسك العائلي كما نحن في الشرق لدينا تماسك عائلي وعلاقات اجتماعية قوية,نحن نصليكم وانتم ايضا صلوا لنا نحن تاريخنا ورسالتنا ودعوتنا بالعراق نعم نحن قليلون ولكننا لانخاف (موعبالكم نحن خوافين) نحن لانخاف نعم قليلون ولكننا موجودين في كل مكان بالعراق بالبرلمان المركزي وفي برلمان الاقليم ومدراء وحتى في مظاهرات ساحة التحرير لدينا شباب يقولون ويرفعون لافتات ((نحن هنا ))وهذه احسن شهاده اذا نحن موجودين,اخوتي نقيم هذا القداس على نياتكم جميعا واشكركم كثيرا,

بعد الانتهاء من القداس استمع غبطة ابينا البطريرك على استفسارات واراء الحاضرين .

ثم قدم الاب فراس غازي راعي الخورنة شكر وتقديره الى غبطة ابينا البطرير والمطارنة الاجلاء على زيارتهم الابوية والرعوية والتاريخية لتفقد ابناءهم في هولندا

وفي نفس نهار الاحد توجه غبطة ابينا البطريرك الى كنيسة بونيك مركز اوترخت وهناك ايضا اقام فداسا الهيا بحضور ابناء المركز وبعدها في المساء غادر غبطته هولندا متوجها الى النمسا مودعا من قبل الاب فراس وعدد من ابناء الخورنة

اخيرا نقول لغبطة ابينا البطريرك شكرا ايها الاب شكرا ايها الراعي الصالح لتفقدك ابناءك في هولندا ودمتم تحت حماية الرب

رعد دكالي/ هولندا

 

.

عن الكاتب

عدد المقالات : 71

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى