تقرير عن بناية بطريركية بابل الكلدانية


نادي بابل

البطريركية الكلدانية

بناية بطريركية بابل الكلدانية الجديدة الواقعة في منطقة زيونة والتي سبق وان نشرنا عدة اخبار عن بداية العمل فيها وكيف تطور والان التقينا بالشماس المهندس توماس نازو المسؤول على متابعة المشروع من قبل البطريركية وسألناه، متى بدا العمل بالمشروع وكيف ترى سير العمل فيه؟

فاجابنا بدأ العمل في 14-2-2012، ولكن العمل منذ البداية بطيء والتاخير موجود ولحد الان من قبل الشركة المنفذة، ولكن المشروع هو كبير حيث تبلغ مساحة الارض 1500 متر مربع ومساحة البناء هي 16000 متر مربع تنقسم الى ثلاثة اقسام الاول يحوي مقر البطريرك ومعاونيه سكنه وقاعة استقبال والبناية الثانية تحوي صفوف دراسية وغرف نوم والثالثة تحوي قاعة مناسبات كبيرة تتسع لـ400 شخص اضافة الى ذلك غرف استعلامات وحراسات وغرف مكائن.

وعند سؤالنا عن الجهة المنفذة للمشروع اجابنا:

الهيئة العامة للمباني وشركة افق الزوراء هي الشركة المنفذة للمشروع.

وسألناه عن وضع مدينة الالعاب المجاورة للبناية؟

اجابنا: بعد بدء العمل في مشروع بناية البطريركية بدأ العمل في مدينة الالعاب وهي عامة غير مناسبة من ناحية الموقع حيث انها تطل على المشروع وتجاوره.

ثم سالنا سيادة المطران شليمون وردوني المعاون البطريركي الكلداني عن كيف جاءت فكرة نقل بناية البطريركية من المنصور الى منطقة زيونة؟

اجابنا سيادته: هناك فكرة قديمة ولحد الان ان بطريركية الكلدان بحاجة الى مقر يكون لائق بالبطريركية الكلدانية وان يكون من السهل الوصول اليه لكافة المؤمنين اي ان يكون نوعا ما في مركز المدينة وكانت الفكرة مع مثلث الرحمات البطريرك روفائيل الاول بيداويد حيث وضع حجر الاساس في المنطقة بين الحبيبية والبلديات ولكن الظروف آلت بعدم تحقيق المشروع في ذلك المكان الذي ستفتح فيه مستشفى مار يوسف، ثم هناك ضرورة ايضا لجمع فعاليات ومؤسسات البطريركية في مكان واحد وهذا لتسهيل امور كثيرة على المؤمنين وايضا هناك حاجة ماسة لاستضافة السادة الاساقفة الكلدان والاباء الكهنة عند مجيئهم الى بغداد من اي مكان خارج القطر او داخله وهناك اسباب اخرى توجب ضرورة بناء صرح جميل لبطريركية بابل الكلدانية في مدينة السلام بغداد.

وسألنا سيادته، كيف ترى البطئ بالعمل ؟

اجابنا سيادته: البطئ بالعمل قد تعلمنا عليه في بغداد في انجاز الاعمال حيث تخلق حجج كثيرة وغير مقنعة لاظهار اسباب التأخير في العمل ومرارا كثيرة هناك اسباب وهمية وحجج لا اساس لها من الصحة وهناك اسباب تعود الى عدم الجدية في العمل .

وعند سؤالنا عن ماهي تطلعاتكم حول ما ستحتويه البناية اضافة الى مكان اقامة غبطة ابينا البطريرك؟

حدثنا سيادته عن ان البناية ستحتوي قاعات كبيرة وغرف عديدة اضافة الى مكتبة ستحفظ فيها المخطوطات الثمينة ومكتبة للمطالعة بالاضافة الى قاعات لاستضافة فعاليات البطريركية كافة.

وختاما طلبنا من سيادته كلمة اخيرة:

فقال سيادته: اننا من جهتنا نوجه نداءاً اخويا لمنفذي المشروع وللعاملين فيه كمهندسين وكهيئة تحقيق المشروع كيما يأخذوا الامر بجدية لكي لا يتضرر احد وخاصة لان الامر متعلق ببيت الله، نحن من جهتنا ندعوا للجميع كل الخير ونؤكد على سرعة العمل والرب يبارك الجميع.

وفي ختام تقريرنا عن موقع بناية البطريركية الكلدانية الجديدة نشكر سيادة المطران شليمون وردوني لمرافقته معنا خلال جولتنا في موقع العمل بالاضافة الى الشماس المهندس توماس نازو الذي اعطانا معلومات عن تفاصيل البناية، وندعوا الجميع للاسراع في انجاز العمل لتعم الفائدة للجميع.

وفيما يلي بعض الصور عن البناية الجديدة وسير العمل فيها.

عن الكاتب

عدد المقالات : 7494

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى